تباين آراء السوريين حول الهدنة ودعوات للتظاهر "إحياء للثورة"

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 11:23:56 م خبر عسكريسياسياجتماعي هدنة

تباينت آراء الشارع السوري في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، في كل من حمص ودرعا وإدلب، بين مؤيد ومعارض لاتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له الفصائل العسكرية وروسيا.

ودعا كثير من الناشطين والمدنيين، الذين تواصلت "سمارت" معهم، مساء اليوم الخميس، للخروج بمظاهرات "إحياء للثورة السورية"، كما توجهوا  بمطالب للفصائل العسكرية من أجل التوحد، وكذلك البقاء على الاستعداد خوفاً من خرق النظام وإيران للاتفاق.

وتوقع المدنيون نجاح الهدنة لمدة من الزمن، فيما اعتبرها البعض "هشة وضحك على اللحة"، واستغلال للمعاناة الإنسانية التي وصل لها السوريون، وتوظيفها لصالح إيران وروسيا.

وأيّد آخرون التفاوض مع الجانب الروسي لإنهاء ما وصلت إليه سوريا، فيما رفض البعض ذلك باعتبار روسيا داعمة للنظام السوري.

وأكد البعض أنهم سيعودون لممارسة حياتهم الطبيعية وأعمالهم اليومية، في ظل توقف القصف، مثل العودة إلى مقاعد الدراسة، والمهن التي كان يحول القصف دون القيام بها.

وتوصلت الفصائل العسكرية وروسيا، في وقت سابق اليوم، إلى اتفاق يقتضي بوقف إطلاق نار يشمل الأراضي السورية، باستثناء المناطق الخاضعة لـ"وحدات حماية الشعب الكردية" وتنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 29 ديسمبر، 2016 11:23:56 م خبر عسكريسياسياجتماعي هدنة
الخبر السابق
"البنتاغون" يعلن مقتل قيادي لـ"داعش" في الرقة
الخبر التالي
أمريكا تطرد 35 دبلوماسياً روسياً والأخيرة تعتبر القرار "إفساداً نهائياً" للعلاقات