أمريكا تطرد 35 دبلوماسياً روسياً والأخيرة تعتبر القرار "إفساداً نهائياً" للعلاقات

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 9:51:21 ص خبر دوليسياسي الولايات المتحدة

أعلن بيان للرئيس الأمريكي باراك أوباما، ليلة الخميس ــ الجمعة، طرد 35 دبلوماسياً روسيا من واشنطن وسان فرانسيسكو، وأمهلهم 72 ساعة للمغادرة، فيما اعتبرت روسيا ذلك "إفساداً للعلاقات بينهما بشكل نهائي".

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن بيان للرئيس الأميركي، أنه قرر اتخاذ عدد من الإجراءات رداً على "القرصنة الإلكترونية الروسية للانتخابات الأميركية" التي أجريت في تشرين الأول الماضي، و"التضييق على الدبلوماسيين الأميركييين في موسكو".

وفاز "ترامب" بكرسي الرئاسة الأمريكية، يوم 10 تشرين الثاني 2016، على حساب المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، وسط ردود فعل عربية وغربية متباينة.

القرار الأمريكي الجديد تضمن إغلاق مجمعين يتبعان لروسيا، في نيويورك ومريلاند، ومنع المسؤولين الروس من الدخول إليهما، مضيفاً أن المجمعين "استخدما في أنشطة استخباراتية".

وفي إطار الرد الروسي على القرار الأمريكي، قال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دميتري بيسكوف، إن الكرملين يعتبر أن المراد من فرض العقوبات ضد روسيا، هو "توجيه ضربة للسياسة الخارجية للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب"، إضافة إلى أن من "شأنها إفساد العلاقات الأمريكية الروسية بشكل نهائي"، حسب تعبيره.

وأضاف المتحدث إن "العقوبات تبدو وكأنها عدوان مفاجئ من قبل أشخاص سيرحلون بعد ثلاثة أسابيع في إشارة إلى "أوباما"، مردفاً أن بلاده سترك وفق مبدأ مبدأ المعاملة بالمثل.

وكان مسؤولان روسيان طردا، من الولايات المتحدة، منتصف حزيران الماضي، رداً على "اعتداء تعرض له دبلوماسي أمريكي" في موسكو.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 9:51:21 ص خبر دوليسياسي الولايات المتحدة
الخبر السابق
تباين آراء السوريين حول الهدنة ودعوات للتظاهر "إحياء للثورة"
الخبر التالي
تركيا: سلاح الجو الروسي شن غارات على منطقة الباب بحلب