"داعش" يرجم عنصراً له بتهمة "الزنا" في معدان بالرقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 2:32:10 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم الجمعة، أحد عناصره السوريين "رجماً بالحجارة" حتى الموت، بتهمة "الزنا"، في مدينة معدان بالرقة، حسب ما نقل مراسل "سمارت" عن مصادر أهلية.

وأفادت المصادر، إن العنصر يتبع لـ "ديوان الجند"، ويدعى "أبو سليمان الرقاوي" من قبيلة "البريك" وأنه "اعترف بقيامه بالفعل"، حسب ما ورد في بيان الحكم الذي ألقي على الأهالي الحاضرين، حيث تم تنفيذ "عقوبة الرجم"، باعتبار الرجل "ثيب" (متزوج وليس أعزب).

يشار إلى أن "ديوان الجند"، يختص بالأمور العسكرية من إجازات ورواتب ومكافئات وفصل وانتساب، بالإضافة إلى مهام متعلقة بتغيير مقرات التنظيم، وتقسيم السرايا والكتائب التابعة له، وكذلك المعسكرات التي يقيمها لعناصره، ومتابعة شؤون القتلى والجرحى منهم.

وأعدم تنظيم "الدولة"، اليوم الأربعاء، امرأة "رجماً حتى الموت" في قرية المنصورة، بريف مدينة الرقة الغربي، بتهمة ما قال إنه "الزنا"، كما أعدم، في 4 حزيران الماضي، امرأة "رجماً حتى الموت" في مدينة الرقة، بنفس التهمة، فيما أسقط الحكم عن امرأة أخرى، بعد تمكنها من الهرب.

يشار إلى أن تنظيم "الدولة"، أعدمعدداً من النساء والرجال والشباب في مناطق سيطرته، "رجماً"، أو عبر "الرمي من شاهق"، أو"رمياً بالرصاص"، وفق ما يسميه إقامة "الحدود"،وذلك بتهم متعددة تترواح بين "الزنا"، و"المثلية الجنسية"، وشتم "الذات الإلهية"، و"التخابر مع التحالف الدولي"، و"التخابرمع الجيش السوري الحر أو قوات النظام".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 2:32:10 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
مجلس الأمن يجتمع اليوم لمناقشة اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا
الخبر التالي
مظاهرات بإدلب وحلب في جمعة "الثورة تجمعنا"