قتيل وجرحى برصاص النظام وقصف لقواته على ريف دمشق بخرق للهدنة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 5:15:38 م خبر عسكري هدنة

قضى شاب وجرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، برصاص قناصة النظام وقصف لقواته على مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، ومنطقة وادي بردى بالريف الغربي بخرق للهدنة، وفق الدفاع المدني وناشطين.

وقال ناشطون، إن الشاب قضى إثر استهدافه برصاص قناصة النظام على أطراف مدينة دوما، فيما لم تسجل إصابات بقصف بقذائف الهاون والمدفعية على المدينة، من مقراتها المحيطة.

بدوره أوضح الدفاع المدني على صفحته في موقع "فيسبوك"، أن قوات النظام خرقت الهدنة في منطقة وادي بردى، حيث ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية بسيمة وأطراف قرية عين الفيجة، ما أدى لوقوع إصابات طفيفة في صفوف المدنيين.

وأضاف الدفاع المدني، أن قريتي إفرة ودير مقرن في منطقة وادي بردى، تعرضتا أيضاً لقصف صاروخي من قبل قوات النظام، حيث اقتصرت الأضرار على المادية فقط.

وأشارت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى"، أن حصيلة قصف الطائرات الحربية والمروحية للمنطقة تجاوزت 25 غارة جوية، في ظل انقطاع الاتصالات بشكل كامل عن المنطقة، ومحاولة ميليشيا "حزب الله" اللبناني، التقدم من جهة قرية الحسينية، حيث تصدت الفصائل العسكرية لها.

كذلك لفت الدفاع المدني، أن قوات النظام استهدفت بلدة مسرابا بقذيفة من "العيار الثقيل"، وأطراف بلدة جسرين بقذائف الهاون، ما أدى لحدوث أضرار مادية فيث المنطقة.

ودخل الاتفاق، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام بوساطة تركية روسية، أمس الخميس، حيز التنفيذ تمام منتصف الليلة الماضية، في حين شهدت مناطق عدة في سوريا خروقات من قبل قوات النظام، دون تسجيل إصابات حتى الآن.

وسعت روسيا خلال مفاوضاتها مع الفصائل، إلى استثناء منطقتي وادي بردى والغوطة الشرقية من الاتفاق، لكن إصرار الفصائل، أدى إلى شمل كافة المناطق السورية فيه، حسب ما أكد الناطق باسم وفد الفصائل.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 5:15:38 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
تركيا تعلن مقتل قيادي في "داعش" بغارة على الباب بحلب
الخبر التالي
الاعتداء على مظاهرتين بريف حلب لرفعهم علم الثورة السورية