انطلاق قافلة مساعدات من تركيا إلى مهجري حلب داخل سوريا

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 7:27:21 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة

انطلقت من مدينة اسطنبول التركية، اليوم الجمعة، قافلة مساعدات إنسانية تضم أكثر من 200 شاحنة، مقدمة لمهجري أحياء مدينة حلب الشرقية داخل الأراضي السورية.

ويأتي إرسال هذه القافلة ضمن حملة "استنفار الأخوة"، التي أطلقها فرع حزب "العدالة والتنمية" في المدينة، بالتعاون مع منظمة "الهلال الأحمر" التركية، وفق وكالة "الأناضول".

وسبق أن انطلقت، يوم 14 كانون الأول الجاري، قافلة "افتحوا الطريق إلى حلب"، من مدينة إسطنبول، والتي تحمل مساعدات غذائية، وبمشاركة متطوعين أتراك ومن كل أنحاء العالم، بهدف "لفت انتباه العالم إلى المأساة الإنسانية" في المدينة.

بدورها، أوضحت عقيلة رئيس الوزراء التركية، سميحة يلدريم، والتي كانت حاضرة مع بعض من أعضاء الحزب أثناء انطلاق القافلة، أنها تضم مواد غذائية ومساعدات طبية وإنسانية، مؤكدة على وحدة الشعبين.

وبدأت السلطات التركيا، يوم 18 الشهر الجاري، ببناء مخيم في بلدة ريحانلي بولاية هطاي جنوبي البلاد، للحالات الاستثنائية من المهجرين من أحياء حلب المحاصرة.

وكان النظام هجّر جميع ساكني الأحياء الشرقية لمدينة حلب (المقاتلين والمدنيين)، إلى ريف المدينة  ومناطق إدلب، بعد توصل الفصائل العسكرية بتلك الأحياء لاتفاق مع روسيا وإيران والنظام يقتضي بذلك، حيث جاء الاتفاق بعد حملة "شرسة" للنظام وروسيا، أسفرت عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن دمار البنى التحتية.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 ديسمبر، 2016 7:27:21 م خبر دوليإغاثي وإنساني إغاثة
الخبر السابق
"جيش الإسلام": النظام يخرق الهدنة ويحاول التقدم إلى الغوطة الشرقية
الخبر التالي
"فتح الشام": لم نوقع على اتفاق الهدنة ونتمسك بـ"الحل العسكري" لإسقاط النظام