مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار روسي يدعم وقف الأعمال العدائية في سوريا

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 ديسمبر، 2016 8:58:05 م - آخر تحديث بتاريخ : 31 ديسمبر، 2016 9:16:22 م خبر سياسي مجلس الأمن

تحديث بتاريخ 2016/12/31 21:15:25 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

صوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع، على مشروع قرار روسي، يدعم اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية مع النظام برعاية روسية ــ تركية، بعد إدخال "تعديلات جوهرية" عليه.

وينص القرار، على أن مجلس الأمن اطلع على بنود الوثائق الروسية ــ التركية، دون أن يتبناها، معتبراً محادثات "الأستانة" خطوة نحو استئناف مباحثات جنيف.

ويشدد القرار الجديد، على ضرورة أن يكون الحل السياسي في سوريا وفق بيان "جنيف1" وقراريه السابقين (2254 ــ 2268)، كما أكد على وجوب التنفيذ الكامل لتلك القرارات.

ووزعت روسيا، مساء أمس الجمعة، مسودة قرار على مجلس الأمن لدعم وقف إطلاق النار "الهش" في سوريا، والذي يهدف لإنهاء ما يحصل هناك، ويتضمن استثناء تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً) من قرار وقف إطلاق النار، ويحدد موعد مفاوضات "الأستانة" في 23 كانون الثاني القادم، استناداً لقرارات مؤتمر "جنيف1".

وأبدت مندوبة الولايات المتحدة، في مجلس الأمن، سامنثا باور، دعم بلادها لاتفاق وقف إطلاق النار، وطالبت بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وأعربت "باور" عن أسفها لوجود نسخ مختلفة من الاتفاق، مضيفة أن بلادها تشعر بالقلق إزاء استمرار النظام بدعم ميليشيا "حزب الله" اللبناني بالهجوم على قرى وادي بردى في ريف دمشق.

  كذلك أبدى المندوب الفرنسي، تأييد بلاده لوقف إطلاق النار، مطالباً بأن يتم تنفيذ القرار "بفعالية" وأن تقوم الأطراف الضامنة (روسيا ــ تركيا) بالقيام بمسؤولياتها بشكل كامل.

وكانت الفصائل العسكرية والنظام توصلا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، بعد مفاوضات، في العاصمة التركية أنقرة، مع روسيا، بوساطة تركية، دخل حيز التنفيذ تمام منتصف الليلة الماضية وشهد جملة من الخروقات من طرف النظام، ما دفع الفصائل لإمهال الطرف الروسي ثلاث ساعات لوقف هجوم النظم على منطقة وادي بردى.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 ديسمبر، 2016 8:58:05 م - آخر تحديث بتاريخ : 31 ديسمبر، 2016 9:16:22 م خبر سياسي مجلس الأمن
الخبر السابق
الائتلاف يحذر من فشل اتفاق وقف إطلاق النار نتيجة التصعيد في وادي بردى
الخبر التالي
"تجمع فاستقم": الهدنة مستمرة والنظام أوقف القصف على وادي بردى