"محلي سنجار" بإدلب يفصل مكتبه الإغاثي عن هيكليته تجنباً لمشاكل الناس معه

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 9:59:54 ص خبر سياسيإغاثي وإنساني إدارة محلية

أعلن المجلس المحلي في ناحية سنجار بإدلب، فصل المكتب الإغاثي عن هيكليته، مع إبقائه تحت سلطته الرقابية، تجنباً لـ"مشاكل الناس وخلافاتهم حول المواد الإغاثية التي تهدر وقت المجلس".

وقال الناطق باسم المجلس، حمزة العريان، بتصريح لـ"سمارت"، ليل الاثنين-الثلاثاء، إن قلة المواد الإغاثية المقدمة للداخل السوري وعدم تغطيتها للحد المطلوب من الفقراء، أفسح المجال للكثير من الناس باتهام المجلس بـ"السرقة ونهب حق الفقراء".

وأوضح "العريان"، أن المجالس المحلية وجدت لتقوم بأعمال مدنية وخدمية، لا أن يقتصر دورها على توزيع المواد الإغاثية التي "تسبب المشاكل بين الأهالي وبين الأهالي والمجالس".

وأشار "العريان"، إلى أنه جرى فصل المكتب الإغاثي عن هيكلية المجلس، وتم تعيين عدّة أشخاص "ثقات وأصحاب أمانة"، ليقوموا بتوزيع المواد الإغاثية للناس، تحت إشراف المجلس وسلطته الرقابية.

وتوزّع الهيئات الإنسانية، والمنظمات الإغاثية، سلاً غذائية، إضافة إلى بعض الاحتياجات المنزلية خلال فصل الشتاء، على النازحين والأهالي المقيمين في قرى ريف إدلب.

واستقال عشرة أعضاء من المجلس المحلي في منطقة سنجار، في مطلع آذار 2015، بهدف الضغط على مجلس المحافظة لتشكيل مجلس محلي مستقل في البلدة، لأن نصاب بلدة سنجار بالتمثيل في عضوية المجلس لا يساوي عشرة أعضاء.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2017 9:59:54 ص خبر سياسيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
تركيا: 55 قتيلاً وجريحاً لـ"داعش" باشتباكات في محيط الباب بحلب
الخبر التالي
ألمانيا تعتقل طالب لجوء سوري بتهمة "تمويل الإرهاب"