انتشار الأدوية المهربة بريف إدلب جراء غياب الرقابة الدوائية

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يناير، 2017 9:14:32 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

تشهد محافظة إدلب وريفها، ظاهرة انتشار الأدوية المهربة في ظل غياب الرقابة الدوائية، وفقدان وارتفاع أسعار الأدوية المحلية جراء ارتفاع أسعار المحروقات إضافة لقصف قوات النظام معامل الأدوية.

وقال محمد عبد اللطيف، صاحب إحدى الصيدليات في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي،  في حديث لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، إن "غياب الرقابة الدوائية أدى لانتشار الأدوية المهربة التي لها أثر سلبي على عمل الصيادلة والمستهلك، حيث شهدت الأدوية خلال السنوات الأخيرة انخفاضاً ملحوظاً في المادة الفعالة.

وأضاف "عبد اللطيف"، أن فقدان الأدوية الأجنبية المستوردة، وارتفاع أسعار الأدوية المحلية جراء ارتفاع أسعار المازوت وسعر صرف الدولار إضافة لخروج كثير من المعامل عن الخدمة جراء قصفها من قبل قوات النظام ساهم في انتشار الأدوية المهربة. 

وكانت "مديرية صحة إدلب الحرة"  أغلقت، أواخر تشرين الثاني من العام الفائت، ثماني صيدليات في محافظة إدلب وريفها، لعدم امتلاكها لترخيص الصحة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يناير، 2017 9:14:32 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"حزب الله" يمنع ضباطاً روس من دخول وادي بردى للتفاوض حول صيانة مياه الفيجة
الخبر التالي
"محلي" اعزاز بحلب يطالب "أحرار الشام" بإخلاء شركة المياه بالمدينة