"جيش التحرير" يعلن إعادة هيكلته وتغيير اسمه إلى "جيش النخبة"

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2017 11:53:49 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أعلن "جيش التحرير"، اليوم الأحد، إعادة هيكلته وضم عدة كتائب جديدة وفصل أخرى، إضافة لتغيير اسمه ليصبح "جيش النخبة"، وذلك عقب مقتل لقائد العام له محمد أحمد الغابي، قبل نحو شهرين.

وقال مدير المكتب الاعلامي للفصيل، زكريا الاحمد، بتصريح إلى "سمارت"، إنهم حاولو في الهيكلة الجديدة الاعتماد على الضباط ليكونوا مفاصل الجيش، كما تم اختيار، محمد أحمد السيد، ليكون قائداً جديداً للجيش، وهو ضابط منشق كان قائداً لفوج المدفعية في الفصيل.

وأشار "الأحمد" أن تعداد "جيش النخبة" يبلغ نحو ثلاثة آلاف مقاتل، يتوزعون على عدة جبهات في كل من حلب وإدلب وحماة واللاذقية، كما أنهم مشاركون مع فصائل عملية "درع الفرات"، بريف حلب الشرقي.

وحول صلاحيات قائد الفصيل، قال "الأحمد" إنه (القائد) مسؤول عن كافة العمليات، وقرارات الفصل والضم للألوية، وتحديد غرف العمليات، وتم اختياره عن طريق المجلس العسكري للجيش، المكون من قادة القطاعات في حلب وإدلب واللاذقية وريف حلب الشمالي.

وأوضح "الأحمد" أن سبب التأخر في تعيين قائد جديد لـ"الجيش"، هو وجود مشاريع اندماج مع فصائل أخرى، مشيراً أن هذه المشاريع لم تنجح، إلا أنهم سيعملون على الاندماج مع أي فصيل في الأيام القادمة، حيث انضمت إلى الجيش عدة كتائب من سهل الغاب ومناطق أخرى، وفق قوله.

وأوضح مدير المكتب الاعلامي، أن "الجيش" لديه "مجلس شورى"، وهو مسؤول عن عزل القائد وتعين آخر، إذ أنه مكون من قائد الأركان وقادة القطاعات، إضافة إلى مسؤوليته عن وضع سياسة الجيش المالية والعسكرية.

وتم الإعلان عن تشكيل "جيش التحرير" في 24 من شباط للعام الماضي، بعد التنسيق على مستوى عالي بين عدد من الفصائل العاملة في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، ليعلن "الجيش" في 4 من تشرين الثاني الماضي، عن مقتل قائده العام محمد الغابي متأثراً بجراح أصيب فيها بمعركة "درع الفرات".

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2017 11:53:49 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
منظمة توزع سللا غذائية على نازحين من حماة بريف إدلب
الخبر التالي
فصائل تعتبر هدنة سوريا منتهية باستمرار حملة النظام على وادي بردى