فصائل تعتبر هدنة سوريا منتهية باستمرار حملة النظام على وادي بردى

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2017 10:06:58 ص خبر عسكريسياسي هدنة

اعتبرت بعض الفصائل العسكرية، أن استمرار حملة النظام العسكرية على منطقة وادي بردى بريف دمشق، ينهي العمل باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، متوعدين بإشعال معارك ضد النظام.

وقال قائد "الفرقة الساحلية الأولى"، التابعة للجيش السوري الحر، محمد حاج علي، في تغريدات على حسابه في موقع "تويتر"، ليلة الأحد - الاثنين، إن الهدنة لم تحمي الأهالي في وادي بردى من قصف النظام، معتبراً أن تقدم النظام في المنطقة يجعل الهدنة "تحت أنقاض البيوت المهدمة".

ورفض "حاج علي" الهدنة التي تستثني بعض المناطق، متوعداً بعمل عسكري ضد النظام لـ"تحمل المسؤولية" تجاه أهالي وادي بردى.

كما، نشر ذات التغريدات، كل من قائد "تجمع فاستقم كما أمرت"، ويدعى "أبو صقر قتيبة"، وقائد  "لواء شهداء الإسلام"، ويدعى "أبو وائل داريا".

من جانبه، رأى قائد "صقور الشام"، أبو عيسى الشيخ، أن اتفاق وقف إطلاق النار، ما هو إلا "استخفاف وازدراء"، على حد تعبيره، و أن النظام أراد به "الاستفراد بالمناطق الخارجة عن سيطرته واحدة تلو الأخرى".

ودخل الاتفاق، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام بوساطة تركية روسية، حيز التنفيذ الساعة 00:00 يوم 30 كانون أول 2016، في حين شهدت مناطق عدة في سوريا خروقات من قبل قوات النظام.

وهددت فصائل من الجيش السوري الحر، في وقت سابق، عبر بيان مشترك، إنها ستعتبر اتفاق وقف إطلاق النار "لاغياً"، في حال استمر النظام في ارتكاب الخروقات، بالقصف ومحاولات اقتحامه للمناطق الواقعة تحت سيطرتها.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2017 10:06:58 ص خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
"جيش التحرير" يعلن إعادة هيكلته وتغيير اسمه إلى "جيش النخبة"
الخبر التالي
ناشطون يتحدثون عن عملية إنزال جوي للتحالف الدولي في ريف دير الزور