"محلي محجة": النظام فتح جزئياً الطريق اتجاه درعا كبادرة حسن نية

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 7:25:32 م خبر عسكري الحصار

قال المجلس المحلي لبلدة محجة في درعا، اليوم الخميس، إن النظام فتح طريق البلدة بشكل جزئي، لمدة خمس أيام "كبادرة حسن نية"، ليجري التفاوض حول مستقبل البلدة بعد قضاء المدة.

وأضاف عضو المكتب الإعلامي في المجلس، إياد سمارة، خلال تصريح إلى "سمارت"، أن الطريق فتح، أمس الأربعاء، حيث سمح النظام بدخول وخروج الموظفين وطلاب المدارس وبعض المواد، في حين لم يسمح بدخول المازوت والغاز والطحين.

وأشار "سمارة"، أن النظام فتح الطريق "كبادرة حسن نية" لإمكانية استمرار المفاوضات، "لكون الأطراف المعنية في البلدة رفضت الدخول بأي مفاوضات قبل فتح الطريق".

وأوضح "سمارة"، أن وفد ممثل عن البلدة سيخرج بعد خمسة أيام للتفاوض مع النظام، حيث سيطالب بالإفراج عن المعتقلين وعدم دخول قوات النظام إلى البلدة، ويؤكد على  عدم القبول بتسليم مقاتلي الفصائل لأسلحتهم أو خروجهم منها.

ولفت إعلامي المجلس، إلى أنه خلال فترة الحصار، فقدت مواد غذائية من الأسواق بينها الطحين والأرز والسكر، فيما يبلغ عدد سكان البلدة 20 ألف نسمة .

وجاء فتح الطريق بعد فرض حصار  من قبل قوات النظام على البلدة استمر نحو أسبوعين تقريباً، منعت خلالهما دخول المواد الغذائية، وخروج ومغادرة المدنيين.

وكانت قوات النظام خيّرت، الفصائل العسكرية في بلدة محجة، حتى 28 كانون الأول من العام المنصرم، لتسليم البلدة و"تسوية أوضاعها"، أو التصعيد العسكري، وفق ما أفاد المجلس المحلي لـ"سمارت"، في 27 من الشهر ذاته، فيما توعدت فصائل عسكرية بالرد.


 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 7:25:32 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
فرنسا تدعو لاستئناف المحادثات السورية "بأسرع وقت" تحت رعاية الأمم المتحدة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية": الشعب السوري بحاجة للديمقراطية الموجودة في عقدها الاجتماعي