واشنطن تفرض عقوبات على 18 مسؤولاً بالنظام على خلفية الهجمات الكيميائية

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 8:33:02 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد الكيماوي

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الخميس، عقوبات اقتصادية على 18 مسؤولاً رفيعي المستوى في النظام، لارتباطهم بهجمات في الأسلحة الكيمائية، على بلدات ومدن سورية، كما صنّفت خمس مؤسسات عسكرية وأمنية "كهيئات محظورة".

وأوضحت الوزارة في بيان، نشرته على موقعها الرسمي، أنها اعتمدت في قرارها على تقارير آلية التحقيق المشتركة المختصة في التحقيق بالهجمات الكيمائية في سوريا، والتي شكلتها كل من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، منتصف عام 2015.

وكانت "آلية التحقيق المشترك"، أصدرت تقارير تثبت استهداف النظام مناطق سورية بغاز "الكلور" السام، كما دانت اللجنة التنفيذية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، 11 تشرين الثاني، استخدام النظام وتنظيم" الدولة الإسلامية" مواد سامة محظورة.

وطالت العقوبات، العقيد سهيل الحسن، وهو ضابط في المخابرات الجوية، حيث قالت الوزارة إنه مسؤول عن إلقاء براميل متفجرة على مناطق في حلب، كان من بينها، براميل تحوي غاز سام ألقيت على بلدة سورية، (لم تسمها).

كما ضمت قائمة العقوبات، العقيد في المخابرات الجوية، محمد بلال، المتورط بحسب الوزارة، بنقل مواد كيميائية، والعميد ياسين ضاحي، واللواء محمد محمود محلا، لارتباطهما باستخدام النظام للسلاح الكيميائي، إضافةً للواء أحمد بلول، قائد سلاح الجو، وقوات الدفاع الجوي، وثلاث ضباط آخرين في القوات الجوية، واللواء شفيق مخلوف قائد الحرس الجمهوري.

كذلك، فرضت الوزارة عقوبات على خمسة ضباط في مركز الأبحاث والدراسات العلمية، وعلى هيئة الصناعات التكنولوجية ومديرها، بيان بيطار، وذلك "لدور كل من الهيئتين في تطوير والمساعدة في إنتاج أسلحة الدمار الشامل، والأسلحة الكيميائية".

أما قائمة الهيئات العسكرية والأمنية التي صنفتها الوزارة على أنها محظورة، فتضم كل من "قوات النظام، القوات الجوية، قوات الدفاع الجوي، قوات البحرية، والحرس الجمهوري".

وتشمل هذه العقوبات تجميد ممتلكات، ومنع الاستفادة من ممتلكات الأشخاص المدرجين ضمن القائمة، التابعة للولايات المتحدة أو الموجودة فيها، كما يمنع على المواطنين الأمريكيين التعامل مع هذه الشخصيات مالياً وتجارياً.

وسبق أن فرض الاتحاد الأوروبي عدة مرات، عقوبات على مسؤولين وشخصيات لها علاقة برئيس النظام، بشار الأسد، طالت في إحداها 18 شخصية.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2017 8:33:02 م خبر دوليعسكريأعمال واقتصاد الكيماوي
الخبر السابق
مقتل مدنيان بقصف للتحالف على المنصورة بريف الرقة
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بغارات روسية على مناطق سكنية في مدينة بنش بإدلب