مظاهرات بريف دمشق تطالب بتوحد الفصائل والإفراج عن المعتقلين

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 4:04:54 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

خرج العشرات في مدن وبلدات غوطتي دمشق الشرقية والغربية، اليوم الجمعة، بمظاهرات طالبت بتوحد الفصائل العسكرية والإفراج عن المعتقلين، كما هتفت لمنطقة وادي بردى المحاصرة من قبل النظام، وفق مراسلي "سمارت".

وقال مراسل "سمارت"، إن نحو 150 شخصاً خرجوا بمظاهرة في مدينة دوما، صباح اليوم، تحت عنوان "الاندماج في مظلة الثورة"، بهدف تشجيع أي مشروع اندماج، كما نادوا بإسقاط النظام، وتوحد الفصائل العسكرية.

وأكد أحد المشاركين في المظاهرة، ويدعى "أبو عماد" لمراسل "سمارت"، أن الناس تؤكد رفضها لمؤتمر "أستانة" في حال كان هدفه الالتفاف على مؤتمر جنيف، داعيا أن يكون هناك تمثيل للمعارضة "حتى لو كان ضعيف، كي لا تترك الساحة للنظام".

ورفع المتظاهرون لافتات منها "أهالي دمشق احذروا التغيير الديمغرافي، نطالب بجسم مدني واحد يمثل أهالي الغوطة وتوحيد الفصائل العسكرية، وجهتنا دمشق إذا كانت الحلول تستثني الغوطة".

ونفذ أطفال من مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، في وقت سابق اليوم، وقفة تضامنية مع أقرانهم في منطقة وادي بردى ، والتي تتعرض لقصف من قبل النظام ومحاولات لاقتحامها.

كذلك، خرج العشرات في مدينة عربين بمظاهرة طالبت بتوحد الفصائل العسكرية، وأكدت رفضها لمؤتمر "أستانة" في ظل استمرار التصعيد العسكري على منطقة وادي بردى بريف دمشق.

أما في الغوطة الغربية، خرج نحو 50 شخصاً بمظاهرة في بلدة كناكر، طالبوا فيها بالإفراج عن المعتقلين وحملوا لافتات حملت صورهم.

وكان نحو 1,500 من أبناء كناكر قاموا بـ"تسوية" أوضاعهم، ضمن اتفاق ينص على تسليم الفصائل العسكرية لسلاحها على دفعات، ودخول النظام ورفع علمه على مؤسساته، إضافة لإخراج من لا يرد "المصالحة" من المقاتلين والمنشقين لإدلب.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 4:04:54 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
"داعش" يمنع بيع الألعاب ويحرق كميات منها في الرقة
الخبر التالي
قتيلة وجرحى في قصف جوي ومدفعي على قريتين بريف إدلب الجنوبي