"أحرار الشام": عودة ورشات إصلاح عين الفيجة في وادي بردى بعد قصف النظام لها

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 5:03:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 يناير، 2017 6:15:46 م خبر عسكريسياسي هدنة

تحديث بتاريخ 2017/01/13 18:14:51 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أكدت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، اليوم الجمعة، عودة ورشات الإصلاح التابعة للنظام، والتي كانت من المفترض أن تصل إلى قرية عين الفيجة في وادي بردى بريف دمشق، لترميم منشأة نبع عين الفيجة، بعد تعرضها لقصف من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وكانت ورشات الإصلاح، دخلت إلى المنطقة، بعد توصل قوات النظام والفصائل العسكرية إلى اتفاق بوقف إطلاق النار، دخل حيز التنفيد الساعة 14:00 من بعد ظهر اليوم، وفق ما أكد لـ"سمارت"، قائد المجلس العسري في دمشق وريفها، ويدعى "أبو الحكم".

وقال مصدر عسكري في "الحركة"، ويدعى "أبو أحمد"، في تصريح إلى "سمارت"، إن حواجز قوات النظام وميليشيا "حزب الله" قصفت مكان تواجد الورشات عند أطراف قرية عين الفيجة، بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، ما اضطرها للعودة من طريق دير قانون، إضافةً لقصف قرى المنطقة بالرشاشات الثقيلة.

واعتبر " أبو أحمد أن هناك إمكانية لاستمرار تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، معتبراً ان النظام يحاول عرقلة الاتفاق بشكل متكرر "لنيته السيطرة على المنطقة بشكل كامل من خلال عملياته العسكرية"، نظراً لكونه "الطرف الأقوى"، على حد تعبيره.

ونشرت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى"، على صفحتها في "فيسبوك"، صوراً قالت إنها لآليات تابعة لورشات الصيانة في طريقها إلى منشأة تبع الفيجة، مؤكدة توصل الأطراف المتفاوضة إلى هدنة في المنطقة.

وكان الطرفان توصلا إلى اتفاق، أمس الخميس، يقضي برفع علم النظام على المنشأة، وخروج من لا يرغب بـ"المصالحة" إلى محافظة إدلب، وإيقاف القصف على وادي بردى، في حين اتهمت "لجنة التفاوض" في المنطقة، النظام باستهداف وفده الذي دخل إلى المنطقة برفقتها، من أجل تطبيق بنود الاتفاق.

وتسبب قصف النظام الجوي المتكرر على منشأة نبع عين الفيجة، التي تغذي العاصمة دمشق بمياه الشرب، إلى تضررها وخروجها عن الخدمة، الأمر الذي خلق أزمة مياه حادة فيها.

ويأتي هذا الاتفاق، بعد حملة عسكرية، استمرت لأسابيع، شنتها قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبنانية، وميليشيات أخرى على المنطقة، أدت إلى مقتل وجرح العشرات من المدنيين، وتضرر عدد من المنشآت الخدمية، والمؤسسات المدنية.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2017 5:03:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 يناير، 2017 6:15:46 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
قتيل وجرحى في قصف جوي "مجهول" على مدينة مسكنة بحلب
الخبر التالي
مقتل عنصران أجنبيان لتنظيم "الدولة" بقصف جوي على ريف الرقة