نقل مقر المشفى الميداني في الحولة بحمص بعد تعرضه لقصف من النظام

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 7:30:19 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة

قالت إدارة المشفى الميداني في منطقة الحولة بحمص، اليوم السبت، إنها انتهت، أمس، من نقل معدات المشفى إلى مقر جديد تحت الأرض، بعد تعرض المبنى الأساسي لقصف من النظام قبل أشهر.

وقال مدير المشفى، عادل بكار، في تصريح إلى "سمارت"، إن بناء المشفى الحالي مجهز بغرفتي عمليات للجراحة العامة، وغرفة عناية مشددة ومخبر للتحاليل وقسم أشعة وإسعاف، إضافة لمستود وجناح للمرضى الرجال وآخر للنساء.

وأوضح "بكار"، أنهم بدأوا تجهيز البناء الجديد قبل ثمانية أشهر، بدعم وتبرعات من كوادره، البالغ عددهم 55 موظفاً، بعد رفض المنظمات الإنسانية دعم المشروع، مشيراً إلى المشفى بحاجة لأجهزة تنظير الحنجرة والقصبات ومجهر عمليات أذنية وأدوات ترقيع غشاء الطبل وجهاز "إيكو".

وتعاني منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، من غياب عمل المنظمات الإنسانية والإغاثية، فيما تقتصر المشاريع الإغاثية والطبية على الجمعيات الخيرية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 7:30:19 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يحتجز سيارتين وسائقين بتهمة تهريب نازحين إلى جنوب سوريا
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف لطائرات التحالف على ريف الرقة