تنظيم "الدولة" يحتجز سيارتين وسائقين بتهمة تهريب نازحين إلى جنوب سوريا

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 6:30:49 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

احتجز تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم السبت، سيارتين وسائقيهما على الطريق الواصل بين مدينة الرصافة في الرقة وقرية الطيبة بريف حمص الشرقي، بتهمة "تهريب نازحين" إلى مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، وفق ما أفاد مصدر خاص لـ"سمارت".

وقال المصدر لـ"سمارت"، إن عناصر التنظيم اقتاد السيارتين والسائقين إلى "سد الرشيد" (سد البعث سابقاً)، الواقع غربي الرقة، والذي جرى تحويله إلى سجن، لاستكمال التحقيق مع الموقوفين.

وجرت عملية الاعتقال، بحسب المصدر، بناءً على معلومات وردت إلى "المكتب الأمني" التابع للتنظيم تفيد بوجود عملية لتهريب مجموعة من النازحين إلى مناطق خارج سيطرته.

وجرى اعتراض السيارتين من قبل عناصر التنظيم واحتجاز السائقين، دون العثور على أي نازحين فيهما، ليتبين، بحسب المصدر الخاص، أن السيارتين كانتا في رحلة لنقل مواد غذائية من الرقة إلى مخيمات جنوبي سوريا.

وعلم مراسل "سمارت" أن السائقين هما من أهالي مدينة تدمر الذين نزحوا إلى مدينة الرقة، مؤكداً أنهما الآن في السجن المذكور والواقع على نهر الفرات، والذي جرى تغيير اسمه بعد سيطرة التنظيم على المنطقة مطلع عام 2014.

وسبق أن ألقى التنظيم القبض على أحد عناصره في الرقة، أثناء محاولة تسليم فتاة يزيدية مختطفة بمقابل مادي، إلى أهلها في مدينة عفرين بريف حلب، داخل "خزان" على شاحنة لنقل الوقود، إلاّ أن السائق وشى به إلى مكتب "الحسبة" ليقوم الأمنيون باعتقاله.

وكان عناصر من التنظيم احتجزوا، نهاية تشرين الثاني من العام الماضي، عدداً من السيارات بذريعة أنها كانت تستخدم لتهريب العائلات من ريف الرقة إلى الحدود الأردنية، حسب مراسل "سمارت".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان, بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 6:30:49 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
انسحاب ممثلي "محلي" عربين من لجنة التحضير لانتخاب مجلس جديد
الخبر التالي
نقل مقر المشفى الميداني في الحولة بحمص بعد تعرضه لقصف من النظام