النظام يجدد محاولة اقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 8:44:28 م خبر عسكري هدنة

شنت قوات النظام، مساء اليوم السبت، هجوماً جديداً لاقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق من جهة بلدة البحارية، وسط قصف مدفعي وصاروخي على المنطقة، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار، وفق "جيش الإسلام".

وقال المتحدث الرسمي باسم "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، في تصريح إلى "سمارت"، إن الاشتباكات لا تزال مستمرة حتى الآن، مبيّناً أن قوات النظام تحاول اقتحام الغوطة الشرقية من بلدات البحارية والريحان وحزرما وتل فرزات وأتستراد دمشق – حمص.

وأشار "بيرقدار" إلى أهمية بلدة البحارية التي تعتبر منطقة زراعية، حيث تعد "السلة الغذائية" للغوطة الشرقية، فضلاً عن قربها من بلدتي النشابية وحزرما،  وهي "الخاصرة" الجنوبية الشرقية للغوطة، وفق تعبيره.

وأكد "بيرقدار"، أن محاولات النظام اقتحام المنطقة يعتبر خرقاً للهدنة، ويظهر عدم التزامه والميليشيات الموالية له بها.

وعن خسائر الطرفين من القتلى والجرحى، فضل "بيرقدار" عدم الحديث عنها بسبب استمرار الاشتباكات.

وكان "بيرقدار" قال، قبل ثلاثة أيام إن أكثر من 25 عنصرا لقوات النظام قتلوا، خلال محاولتهم التقدم في بلدة الميدعاني القريبة من مدينة دوما، وكتيبة الصواريخ، بريف دمشق.

وتشهد عدة بلدات في منطقة المرج بريف دمشق الشرقي، نزوحعشرات العائلات منها نتيجة قصف النظام المكثف، رغم سريان الهدنة.

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام بوساطة تركية روسية، حيز التنفيذ الساعة 00:00 يوم 30 كانون أول 2016.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 8:44:28 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
حركة نزوح" كثيفة" جراء قصف قوات النظام لقرى منطقة اللجاة بدرعا
الخبر التالي
ناشطون يتهمون "حزب الله" باغتيال مسؤول المفاوضات في وادي بردى بريف دمشق