ناشطون يتهمون "حزب الله" باغتيال مسؤول المفاوضات في وادي بردى بريف دمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 9:22:13 م خبر عسكري هدنة

اتهم ناشطون محليون في منطقة وادي بردى بريف دمشق، مساء اليوم السبت، مسؤولية ميليشيا "حزب الله" اللبناني عن اغتيال اللواء المتقاعد أحمد الغضبان، المكلف بإدارة ملف المفاوضات في المنطقة.

وكان "الغضبان"، والمنحدر من وادي بردى، يترأس الوفد التفاوضي عن منطقة وادي بردى، فيما كلفه النظام مؤخراً بإدارة شؤون عين الفيجة ومسؤولية أمن النبع وضمان وصول المياه إلى دمشق، كما كان يشغل منصب لواء في قوات النظام، وقائد "الفرقة 144" سابقاً.

وقالت "الهيئة الإعلامية" في وادي بردى، والتي يديرها ناشطون، إن "الغضبان" قتل عند حاجز "التكية" التابع للنظام، على أطراف وادي بردى، موجهين أصابع الاتهام لميليشيا "حزب الله" اللبناني، التي تتواجد بكثافة في المنطقة وتشارك النظام بالحملة العسكرية على المنطقة.

من جانبها أكدت وسائل إعلام النظام مقتل "الغضبان"، متهمة ما أسمتهم "جماعات مسلحة" بقتله.

وكان ناشطون أفادوا بتوصل قوات النظام و"لجنة التفاوض" لاتفاق يقضي بدخول ورشات الصيانة إلى منشأة عين الفيجة ورفع علم النظام عليها، وخروج من لا يرغب بـ"المصالحة" إلى محافظة إدلب، وإيقاف القصف على وادي بردى، في حين اتهمت "لجنة التفاوض" النظام باستهداف وفده الذي دخل إلى المنطقة برفقتها، من أجل تطبيق بنود الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 9:22:13 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
النظام يجدد محاولة اقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق
الخبر التالي
"الزنكي": العميد "الشيخ" لا يمثل إلا نفسه ولا يملك حساً وطنياً