خاص: المخابرات التركية "تجبر" الفصائل على التنازل عن شروطها وحضور "الأستانة"

تحرير حسن برهان | اعداد عبدو الفضل 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 11:16:34 م خبر عسكريسياسي هدنة

أكد مصدر خاص لـ"سمارت"، اليوم السبت، أن المخابرات التركية "أجبرت" الفصائل العسكرية، الحاضرة في اجتماع "أنقرة" بالعاصمة التركية، على حضور مفاوضات "الأستانة" دون شروط.

وقال المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته"، إن المخابرات التركية أجبرت الفصائل على التنازل عن مطالبهم المتعلقة بفرض رقابة دولية على اتفاق وقف إطلاق النار، ونشر مراقبين على خطوط التماس، كما أجبرتها على حضور مفاوضات "الأستانة" دون قيد أو شرط، فيما لم يوضح المصدر طبيعة الضغوط التي مارستها المخابرات على الفصائل.

 ويجري في العاصمة التركية أنقرة، منذ عدّة أيام، اجتماع موسع للفصائل العسكرية بحضور ممثلين عن الائتلاف الوطني والهيئة العليا للمفاوضات، وشخصيات معارضة مستقلة، لبحث قرار وقف إطلاق النار والتشاور على حضور مفاوضات "الأستانة".

وكان "جيش النصر" أكد لـ"سمارت"، أمس الجمعة، أن الفصائل العسكرية لم تتخذ قراراً بحضور مؤتمر "الأستانة"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الاجتماعات يحضرها ممثلون عن الحكومة التركية.

وكان مصدر دبلوماسي روسي قال، يوم الثلاثاء الفائت، إن محادثات "الأستانة" التي ترعاها موسكو وطهران وأنقرة، والمتعلقة بالشأن السوري؛ ستعقد في الـ 23 من الشهر الجاري، في حين اعتبرتمصادر عسكرية في الجيش السوري الحر، ذلك محاولة للضغط على الفصائل من أجل الذهاب إلى الاجتماع "من دون شروط".

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان | اعداد عبدو الفضل 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2017 11:16:34 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
قتيل وجريح لـ "الحر" باشتباكات مع النظام في منطقة اللجاة ومدينة درعا
الخبر التالي
تركيا تمنع 390 ألف سوري من اجتياز حدودها خلال 2016