منظمة إغاثية: الخوف من الاستدعاء للخدمة الإجبارية يمنعنا من دخول حلب

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2017 11:05:17 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إغاثية

أرجعت منظمة "القلب الكبير" الإغاثية، عدم دخول المنظمات الإغاثية لحلب، إلى خوف العاملين فيها من استدعائهم إلى "الخدمة الإلزامية" في قوات النظام.

وقال مدير مكتب المنظمة في حلب، خالد الجاسم، في تصريح إلى "سمارت"، كذلك اعتبار روسيا للمنظمات الإنسانية طرفا في "الصراع" جعل العاملون يبتعدون عن مناطق سيطرة النظام.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية، المنظمات الإنسانية الدولية، بعدم تقديم مساعدات "حقيقية" لأهالي مدينة حلب، رغم ما وصفته "غياب المخاطر التي تهدد حياة العاملين فيها".

وأوضح "الجاسم"، في تصريحه ليل السبت، أن المنظمات توقفت عن تسلم المساعدات من الحدود تحت إشراف الأمم المتحدة، ليحل مكانها منظمات تعمل ضمن خطوط التماس "بشكل مصغر جداً".

وكان شهود عيان، أفادوا  منذ يومين، أن قافلة مساعدات إيرانية وزعت مواد غذائية وبطانيات على قاطني  أحياء حلب، دون تواجد لعناصر قوات النظام، وبحضور الشرطة العسكرية الروسية.

وسيطرت قوات النظام بمساندة ميليشيات إيرانية وسلاح الجو الروسي على الأحياء الشرقية وأجلت المدنيين والمقاتلين منها منتصف كانون الأول 2016، لتقوم بعدها بعمليات سرقةو"تعفيش" للمنازل وتشن حملات اعتقال وتجنيد إجباريطالت الشبان فيها، بعد أن بدأ الأهالي بالعودة إليها نتيجة الفقر.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد إيمان حسن | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2017 11:05:17 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إغاثية
الخبر السابق
تركيا تعلن مقتل تسعة من تنظيم "الدولة" بغارات شرقي حلب
الخبر التالي
"لواء المعتصم" ينفي ممارسة تركيا ضغوط على المعارضة لحضور "أستانة"