"لواء المعتصم" ينفي ممارسة تركيا ضغوط على المعارضة لحضور "أستانة"

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2017 12:38:35 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة

نفى "لواء المعتصم"، التابع للجيش الحر، اليوم الأحد، تعرض أطراف المعارضة السورية، المجتمعة في العاصمة التركية أنقرة، لضغوط من أجل حضور مؤتمر "أستانة" المعني بوصول لحل سياسي في سوريا.

وكان مصدر خاص، رفض الكشف عن هويته، قال لـ"سمارت"، أمس السبت، إن تركيا مارست ضغوطاً على الأطراف المعارضة السورية لتشكيل وفد وحضور مؤتمر "أستانة" المزمع عقده في 23 الحالي، برعاية إيرانية – روسية - تركية.

وقال مدير المكتب السياسي للواء المعتصم، مصطفى سيجري، في تصريح إلى "سمارت"، إن مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، نقل إلى الأطراف المجتمعة في أنقرة، رسالة تؤكد على "عدم تغير الموقف التركي من القضية السورية"، و"مساندتها لأي قرار يمكن أن يصدر عن هذه الاجتماعات".

وأكد "سيجري" أن المجتمعين في أنقرة لم يتخذوا، حتى الآن، قراراً بحضور مؤتمر "أستانة"، نظراً "لتخوفهم من الذهاب إلى المجهول"، و"لاعتبار روسيا عدواً للشعب السوري، وشريك في القتل، وليست جهة حيادية".

 وحول البيان الذي أصدرته فعاليات مدينة في وادي بردى، يدعو الفصائل إلى عدم الذهاب إلى أستانة، اعتبر "سيجري" أن "من حقهم  فعل ذلك"، بسبب استمرار النظام في خرق اتفاق وقف إطلاق النار.

كما لفت إلى أن الأطراف المعارضة ما تزال تعمل مع الجانب التركي ممثلاً بالرئيس على إيقاف خرق النظام لاتفاق وقف إطلاق النار، والضغط على روسيا للإيفاء بوعودها حياله.

وكانت هيئات مدنية في منطقة وادي بردى، بريف دمشق الغربي، طالبت، الفصائل العسكرية، بعدم حضور مؤتمر "أستانة"، وإعلان انهيار العملية السياسية، مع استمرار حملة النظام على المنطقة.

وخرقت 
قوات النظام اتفاق وقف إطلاق النار ،منذ الساعات الأولى لدخوله حيز التنفيذ الساعة 00:00 من يوم 30 كانون الأول 2016، من خلال قصفها لمناطق متفرقة في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2017 12:38:35 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
منظمة إغاثية: الخوف من الاستدعاء للخدمة الإجبارية يمنعنا من دخول حلب
الخبر التالي
"الزنكي": لم نحضر أي اجتماع بخصوص الحل السياسي في سوريا لعدم ثقتنا بروسيا