"الائتلاف" يدين مجزرة قرية دير قانون بريف دمشق

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2017 6:14:59 م خبر عسكريسياسي هدنة

دان الائتلاف الوطني السوري، اليوم الاثنين، المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام في قرية دير قانون بمنطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي، أمس الأحد، والتي راح ضحيتها نحو 15 مدنياً وعشرات الجرحى.

وقال الناشطون أمس، إن دبابات النظام المتمركزة على أطراف منطقة كفير الزيت، قصفت تجمعاً للمدنيين في "صالة الريم" داخل القرية، ما أسفر عن مقتل أكثر من عشرة أشخاص وجرح نحو 20، حالاتهم متفاوتة

وطالب "الائتلاف" في بيانه، الذي نشره على موقعه الرسمي، الجهات الضامنة للهدنة في سوريا، بتحمل مسؤولياتها نحو كل خرق لها، بما في ذلك قيام ميليشيا "حزب الله" اللبناني باغتيال رئيس الوفد المفاوض عن منطقة وادي بردى، أحمد الغضبان، وفق البيان.

واتهم ناشطون محليون في منطقة وادي بردى، أول أمس السبت، مسؤولية ميليشيا "حزب الله" اللبناني عن اغتيال اللواء المتقاعد أحمد الغضبان.

كذلك دعا "الائتلاف" المجتمع الدولي للعمل على وقف هجمات قوات النظام والميليشيا الإيرانية، وخروقاتها للهدنة والقرارات الدولية، كذلك حثه على التحرك لتثبيت الهدنة من خلال الضغط للوصول إلى حل سياسي وفق بيان جنيف 1 وقرارات مجلس الأمن.

وكانت هيئات مدنية في منطقة وادي بردى طالبت، الفصائل العسكرية  بعدم حضور المؤتمر المزمع عقده في العاصمة الكازاخية "أستانة"، وإعلان انهيار العملية السياسية، مع استمرار حملة النظام على المنطقة.

وحاولت روسيا، الجهة الضامنة للنظام، استثناء منطقتي الوادي والغوطة الشرقية من الهدنة، خلال المحادثات التي سبقت إعلانها، إلا أنها لم تنجح بذلك بسبب رفض الفصائل، لتعلن الهدنة في عموم سوريا بعدها، ولكن النظام لم يلتزم بها وخرقها منذ الساعات الأولى لإعلانها، 30 الشهر الفائت، واستمر بذلك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2017 6:14:59 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
مسؤول سابق في "فرع الكيمياء": النظام نقل جزءا من مخزونه الكيماوي للساحل ولبنان
الخبر التالي
مستشار "دي ميستورا" يدعو إلى إشراك السعودية في تسوية "الأزمة" بسوريا