هيئات مدنية في وادي بردى ترفض موافقة المعارضة على الذهاب إلى "أستانة"

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2017 8:54:18 م خبر عسكريسياسي هدنة

عبّرت هيئات مدنية في منطقة وادي بردى بريف دمشق، اليوم الاثنين، عن رفضها لموافقة المعارضة السورية على الذهاب إلى المباحثات السياسية المزمع عقدها في العاصمة الكازاخية "أستانة"، معتبرة ذلك "طعنة في خاصرتها".

وكانت فصائل وهيئات سياسية سورية وافقت، في وقت سابق اليوم، على حضور المباحثات، فيما شدد المستشار القانوني للجيش السوري الحر، على أن مهمة "وفد أستانة"، الذي لم يسمى أعضائه بعد، الوحيدة هي تثبيت "الهدنة"، مهدداً بإنهاء عملية التفاوض بالكامل في حال فشل ذلك.

وقالت الهيئات في بيان، نشرته "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" على حسابها في موقع "فيسبوك"، إنها "تأملت بموقف وطني يذكره التاريخ، بإعلان المعارضة لانهيار العملية السياسية ورفض توجهها إلى أستانة، بسبب عدم التزام النظام بالهدنة في وادي بردى واستمرار حملته العسكرية".

كذلك اعتبرت، قرار الذهاب إلى "أستانة" هو ما كانت تنتظره إيران وميليشيا "حزب الله" اللبناني، لإكمال مخططاتها "الاستعمارية" في سوريا، على حد قوله.

وحمل البيان، توقيع كل من "الهيئة الإغاثية في وادي بردى وما حولها، الهيئة الطبية في وادي بردى، الهيئة الإعلامية، مؤسسة بردى الخير، مؤسسة غوث بردى"، والمجلس المحلي والدفاع المدني بالمنطقة. 

وحمّلت الهيئات، الفصائل العسكرية الموافقة على الذهاب، والدول الضامنة لوقف إطلاق النار (تركيا وروسيا)، مسؤولية كل قتيل يسقط في منطقة الوادي، وهجمات النظام عليها.

وتوعدت، ببذل كل ما لديها لمنع النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني من التحكم بمصادر مياه مدينة دمشق.

وسبق أن طالبت هيئات مدنية بالمنطقة، الفصائل العسكرية  بعدم حضور مؤتمر "أستانة" وإعلان انهيار العملية السياسية، مع استمرار حملة النظام على المنطقة.

وحاولت روسيا، الجهة الضامنة للنظام، استثناء منطقتي الوادي والغوطة الشرقية من الهدنة، خلال المحادثات التي سبقت إعلانها، إلا أنها لم تنجح بذلك بسبب رفض الفصائل، لتعلن الهدنة في عموم سوريا بعدها، ولكن النظام لم يلتزم بها وخرقها منذ الساعات الأولى لإعلانها، 30 الشهر الفائت، واستمر بذلك.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 يناير، 2017 8:54:18 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
توقف كافة أشكال الدعم عن عشرات العوائل في مخيم بريف إدلب
الخبر التالي
"فيديو": مظاهرة لأنصار "الإدارة الذاتية" في القامشلي تنديدا لعدم دعوتهم لاجتماع "الأستانة"