"الوطني الكردي" يحمل "الاتحاد الديمقراطي" مسؤولية استهداف مكتبا لهم بالحسكة باعتباره "السلطة الحاكمة"

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يناير، 2017 4:52:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 17 يناير، 2017 6:29:48 م خبر عسكري انفجار

تحديث بتاريخ 2017/01/17 18:28:48 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

حمّل رئيس المجلس المحلي لـ"لمجلس الوطني الكردي" في بلدة معبدة بريف الحسكة، اليوم الثلاثاء، "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، المسؤولية عن انفجار عبوة ناسفة استهدفت مكتبهم، باعتباره "السلطة الحاكمة" في المنطقة.

وقال رئيس المجلس صالح حسين سمو، في حديث لـ "سمارت"، إن عبوة ناسفة وقنابل مولوتوف انفجرت منتصف ليل الثلاثاء، كانت مزروعة على باب مكتب المجلس المحلي ما أدى إلى أضرار كبيرة في المكتب، دون إصابة أي شخص كون المكتب كان فارغا.

وأوضح "سمو" أن مسؤولية الأمن والحماية في المنطقة تقع على عاتق "الاتحاد الديمقراطي"، كونه "يقدم نفسه السلطة الحاكمة ولديه جهاز أمني (قوات الأسايش)"، فيما لم يتهم أي جهة بالمسؤولية المباشرة عن العمل.

واستنكر "المجلس الوطني الكردي" في بيان له اليوم، ما وصفه "الأعمال الترهيبية" التي تستهدف المجلس وأحزابه، مضيفا أنها "لا تخدم القضية الكردية، وبعيدة عن المصلحة القومية"، على حد تعبيره.

وكان شخص قتل وجرح آخر، في 9 كانون الثاني الجاري، بانفجار عبوة ناسفة في سيارة قرب مبنى البريد في مدينة القامشلي بالحسكة، والمجاور لما يعرف بـ"المربع الأمني" للنظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 يناير، 2017 4:52:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 17 يناير، 2017 6:29:48 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
"لافروف": دمشق كان يفصلها ثلاثة أسابيع عن السقوط لولا تدخل روسيا
الخبر التالي
مظاهرة للاجئين سوريين في مخيم بتركيا احتجاجا على سوء الخدمات