ضحايا بينهم أطفال بقصف روسي على ريفي حلب الغربي والجنوبي

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2017 12:58:21 م خبر عسكري هدنة

قضى أربعة مدنيين بينهم طفلان وجرح 11 آخرون بينهم عنصر من الدفاع المدني، إثر قصف روسي وآخر "مجهول" على ريفي حلب الغربي والجنوبي، وفق ما صرح الدفاع المدني لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء.

ويأتي القصف تزامناً مع استمرار قوات النظام والأطراف الداعمة لها بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، ومع اقتراب انعقاد محادثات "الأستانة"، وتقديم روسيا ضمانات بإلزام النظام وميليشياته بالاتفاق.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدي، إيراهيم أبو الليث، إن طائرات حربية "مجهولة" شنت ليلاً غارات على قريتي كفرداعل وكفرحلب، في الريف الغربي، أسفرت عن مقتل طفلين وامرأة وإصابة سبعة آخرين بينهم أربع نساء، بجروح متوسطة وخفيفة.

وأضاف "أبو الليث" أن الغارات استهدفت الأبنية السكنية وأحدثت أضراراً مادية فيها، لافتاً لعدم إمكانية التأكد من هوية الطائرات.

وفي الريف الجنوبي، قال قائد فوج الدفاع المدني، فيصل أبو معاذ، إن طائرات حربية روسية استهدفت بصواريخ فراغية منازل المدنيين في قرية أم الكراميل، ما أسفر عن مقتل رجل وجرح خمسة آخرين من عائلة واحدة، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة وحالتهم مستقرة.

كذلك طالت الغارات إضافة لقصف مدفعي لقوات النظام قرى البويضة ومكتبة وجديدة وكفركار وبنان الحص والقنيطرات والمنطار، اقتصرت فيها الأضرار على الماديات، وفق "أبو معاذ".

وأصيب عنصر من فريق الدفاع المدني بجروج بسيطة أثناء رفعه للأنقاض وانتشال الجرحى من تحتها، كما أوضح "أبو معاذ" أن المناطق المستهدف خالية من المقرات العسكرية وحواجز الفصائل.

وكان سبعة مدنيين قتلوا وجرح آخرون،الأسبوع الفائت، إثر غارات بصواريخ ارتجاجية على قرية بابكة الواقعة قرب مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وأخر مدفعي على بلدة بنان الحص، وفق الدفاع المدني.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2017 12:58:21 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
إيران ترفض مشاركة أمريكا باجتماع "الأستانة" ولا تستبعد دعوتها بصفة "مراقب"
الخبر التالي
قتلى بينهم مدنيون بغارات للتحالف على مدينة الطبقة وريف الرقة الغربي