وصول جثث وجرحى مدنيين من مدينة الباب بحلب إلى الرقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2017 1:33:06 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية

أفادت مصادر طبية، بوصول جثث وجرحى بينهم نساء وأطفال من مدينة الباب وبلدة بزاعة بريف حلب الشرقي إلى مدينة الرقة، فيما أفادت مصادر أخرى أنهم سقطوا إثر قصف جوي تركي وآخر مدفعي لفصائل "درع الفرات"، اليوم الأربعاء.

ونقل مراسل "سمارت" عن مصدر أهلي في مدينة الباب (الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية")، أن غارات لطائرات حربية ، يرجح أنها تركية، استهدفت أحياء سكنية في المدينة، كما طال قصف مدفعي من فصائل "درع الفرات" المدينة نفسها بالإضافة إلى بلدة بزاعة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء.

وقال مصدر طبي في "المشفى الوطني" بالرقة، إن ست جثث وثمانية جرحى وصلوا ظهر اليوم بسيارات تابعة للتنظيم إلى المشفى قادمين من مدينة الباب وبلدة بزاعة، دون تفصيل عدد المصابين من كل منطقة أو وضعهم الصحي.

وفيما تدوال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن طائرات حربية تركية وأمريكية شنت غارات على المدينة، لم يتسن لـ"سمارت" التأكد من صحة المعلومات، كما لم تؤكد فصائل "درع الفرات" قصفها المدفعي على المنطقة.

وكان مدنيون وعناصر للتنظيم قتلوا وجرحوا، قبل عشرة أيام، في قصف لفصائل عملية "درع الفرات" استهدف قرية بزاعة التابعة لمدينة الباب في الريف الشرقي.

وسبق أن تداول ناشطون معلومات حول موجة نزوح شهدتها مدينة دير حافر الخاضعة لسيطرة التنظيم في مناطق الريف الشرقي لحلب، قبل أربعة أيام، وقالوا إنها نتيجة لتكثيف التحالف الدولي لغاراته على المدينة، مشيرين لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وكانت طائرات حربية، لم يتم التعرف على هويتها، شنت غارات على الطريق العام لمدينة مسكنة الخاضعة لسيطرة التنظيم والقريبة من مدينة دير حافر، ما أدى لمقتل شخص "مجهول الهوية"، وإصابة آخرين، بينهم حالات خطرة، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بالمحال والمنازل القريبة من الموقع.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2017 1:33:06 م خبر عسكري تنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
قتلى بينهم مدنيون بغارات للتحالف على مدينة الطبقة وريف الرقة الغربي
الخبر التالي
تفجير نفق في حرستا بريف دمشق يودي بعناصر لقوات لنظام بينهم ضباط