معارك بين النظام وتنظيم "الدولة" في ريف حلب الجنوبي

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2017 1:03:01 م خبر عسكري قوات النظام السوري

دارت اشتباكات، اليوم الخميس، بين قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في مناطق عدة من ريف حلب الجنوبي، وسط تضارب الأنباء حول تقدم عناصر الأخير إلى عدة نقاط، وفق ما أفاد ناشطون وصحفي متعاون مع "سمارت".

وقال الصحفي المتواجد على تخوم مناطق خاضعة لسيطرة النظام، إن الاشتباكات بدأت ليلاً واستمرت حتى صباح اليوم بين الطرفين عند قرى الحمام والشلالة وأم الميال، شمال بلدة خناصر، وسط تضارب الأنباء حول تقدم التنظيم إلى نقاط في جبل الشيت وحاجز "دريهم".

وأوضح الصحفي أن بلدة خناصر الخاضعة لسيطرة قوات النظام، هي ما يفصل بين مناطق سيطرة التنظيم ومناطق سيطرة الفصائل العسكرية، مبيناً أن المسافة بينهما لا تزيد عن 6 كيلومترات، إذ يرصد مقاتلو الفصائل القصف المتبادل بين النظام والتنظيم عبر نقاط تمركزهم عند الخطوط الأولى مع جبهات النظام.

كذلك قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن معارك "عنيفة" تدور في محيط القرى المذكورة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر الطرفين، فيما لم يرد تأكيد من وسائل إعلام الجانبين.

إلى ذلك، سيطرت قوات النظام، قبل يومين، على قريتي "أعبد وعفرين" القريبتين من مدينة الشيخ نجار الصناعية بريف حلب الشرقي، وفق ما أعلنت وسائل إعلام موالية للنظام والتنظيم، كما أسفرت الاشتباكات التي استمرت ليومين عن مقتل وجرح عناصر لكلا الطرفين.

وبحسب ناشطين، فإن قوات النظام بدأت معارك لتأمين محيط المدينة الصناعية ومطار كويرس العسكري، كما تشهد المناطق الممتدة منهما إلى مدينة مسكنة بالريف الشرقي قصفاً جوياً "مكثفاً"، من قبل النظام.

وشهدت مناطق خاضعة للتظيم قصفاً جوياً ومدفعياً مكثفاً مؤخراً، وسبق أن تداول ناشطون معلومات حول موجة نزوح شهدتها مدينة دير حافر الخاضعة لسيطرة التنظيم في مناطق الريف الشرقي لحلب، قبل عدة أيام، وقالوا إنها نتيجة لتكثيف التحالف الدولي لغاراته على المدينة، مشيرين لسقوط عشرات القتلى والجرحى.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2017 1:03:01 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
روسيا تؤكد دعوة أمريكا لحضور مؤتمر "الأستانة"
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يخرج دفعة جديدة لمجندين له بينهم أطفال في جبل البلعاس بحماة