خاص: "فتح الشام" تخلي مقرات لها في إدلب وتستعد لمعركة محتملة ضدها

تحرير عبدو الفضل | اعداد عبدو الفضل 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2017 7:39:26 م خبر دوليعسكريسياسي عدوان روسي

قال مصدر عسكري خاص لـ"سمارت" ،اليوم الخميس، إن جبهة "فتح الشام" أخلت بعض المقرات لها في إدلب وقطعت طرق رئيسية لمقرات أخرى استعدادا ً لمعركة محتملة تقودها روسيا بعد مؤتمر "الأستانة" المزمع عقده في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

كما أكد شهود عيان لـ"سمارت" إخلاء "فتح الشام" العديد من مقراتها من العناصر والسلاح ونقلهم إلى نقاط مختلفة على الجبهات مع قوات النظام.

وأضاف المصدر إن عناصر "فتح الشام" أخلوا عدد من المقرات في مدينة إدلب بشكل كامل، تحسباً لأي غارات جوية تستهدفها، كما حفروا خنادق وقطعوا طرق مؤدية إلى مقرات أخرى، مع تجهيز كامل للسلاح الثقيل.

وأوضح المصدر، إنه من المحتمل تشكيل قوة عسكرية سيعلن عنها بعد اجتماعات" الأستانة" مهمتها الأساسية محاربة "الفصائل الإسلامية" في إدلب تقودها روسيا وتركيا.

ورجح المصدر، أن المعركة ضد "فتح الشام" و"الفصائل الإسلامية" الأخرى لن تكون بالسهلة، مشيراً إلى قوة الحاضنة الشعبية لها، ووجود عدد كبير من المقاتلين ضمن صفوفها.

وازداد مؤخراً استهداف التحالف الدولي لعناصر وقيادات في "فتح الشام"، حيث استهدفت، يوم الجمعة الماضي، منزل قيادي في مدينة تفتناز ما أدى لمقتله مع ابنه وشخص ثالث، كما قتل قيادي آخر، في تشرين الثاني الفائت بغارة مماثلة، إضافة لمقتل قيادي بالطريقة ذاتها في تشرين الأول الماضي.

وأكدت فصائل عسكرية عدة لـ"سمارت"، أول أمس الثلاثاء، اكتمال تشكيل الوفد المشارك في مفاوضات "الأستانة" برئاسة كبير المفاوضين السابق في "جنيف3"، محمد علوش، مشددةً على قدرتها على "خوض العملية السياسية لمرحلة ما بعد الأستانة".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبدو الفضل | اعداد عبدو الفضل 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يناير، 2017 7:39:26 م خبر دوليعسكريسياسي عدوان روسي
الخبر السابق
خاص: شخصيات من "أحرار الشام" ستشارك بـ"الأستانة" بشكل مستقل بسبب خلافات داخلها
الخبر التالي
تركيا تعلن مقتل 18 عنصراً وتدمير 182 هدفاً لتنظيم "الدولة" شمالي سوريا