خروج مظاهرات في دمشق وريفها طالبت بتوحد الفصائل وهتفت لوادي بردى

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 2:55:55 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

خرج المئات، اليوم الجمعة، بمظاهرات في حي جوبر بدمشق وبعض مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، طالبت بتوحد الفصائل العسكرية، وهتفت لمنطقة وادي بردى بالريف الغربي، التي تتعرض لحملة عسكرية من قبل النظام.

وتتعرض منطقة وادي بردى، منذ نحو شهر، إلى قصف مكثّف من قبل النظام وميليشيات مساندة له، وسط محاولات للتقدم فيها، حيث استمرت قوات النظام بذلك، على الرغم من عدم استثناء المنطقة من اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له الفصائل العسكرية والنظام، بضمان روسيا وتركيا، 30 الشهر الفائت.

وقال صحفي متعاون مع "سمارت"، إن نحو 150 شخصاً خروج بمظاهرة في حي جوبر، رافعين لافتات طالبت بتوحد الفصائل والتحرك إلى مدينة دمشق، وجاء في إحداها "تحركوا إلى دمشق، هي أقرب من الأستانة".

وفي الريف، خرج قرابة 1500 شخص بمظاهرة جابت شوارع مدينة دوما، هتفت لإسقاط النظام، وأبدت تأييدها لمؤتمر الأستانة، ورفعوا لافتات كتب على بعضها "لا تنازل في الجبهات ولا عن ثورتنا، المزاودات أفسدت الثورات".

كذلك شهدت المدينة خروج العشرات من أطفالها بوقفة تضامنية مع منطقة وادي بردى، طالبوا فيها بحقوقهم، كما نددوا بخروقات النظام والميليشيات المساندة له في الغوطة الشرقية والمنطقة.

وخرج أيضاً العشرات بمظاهرة في مدينة زملكا، نادت بتوحد الفصائل وإسقاط النظام، وهتفت لوادي بردى، كما خرج أكثر من 600 شخص بمظاهرة في مدينة حمورية هتفوا فيها لإسقاط النظام ورفعوا لافتات منها "المرج تذبح بصمت، مفاوضو الأستانة الغوطة ووادي بردى أمانة في أعناقكم".

وطالب العشرات في مدينة عربين بإطلاق سراح المعتقلين، كما أكدوا على ضرورة أن يشمل وقف إطلاق النار كافة الأراضي السورية، خلال مظاهرة لهم جابت شوارع المدينة.

وخرج العشرات في مدن وبلدات غوطتي دمشق الشرقية والغربية، يوم الجمعة الفائت، بمظاهرات طالبت بتوحد الفصائل العسكرية والإفراج عن المعتقلين، كما هتفت لمنطقة وادي بردى المحاصرة من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 2:55:55 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
الإفراج عن مختطفين من السويداء ودرعا بفدية قدرها 10 ملايين ليرة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" الكردية تنظم احتفالات في الحسكة بالذكرى الثالثة لتأسيسها