ضحايا مدنيون وقتيل لـ"أحرار الشام" في اشتباكات مع "فتح الشام" ببلدة قميناس بإدلب

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 10:31:18 م خبر عسكري جبهة النصرة

قتل طفل وعنصر لحركة "أحرار الشام الإسلامية"، وجرح ثلاثة مدنيين آخرين، اليوم الجمعة، جراء اشتباكات بين الحركة وعناصر من فصيل "جند الأقصى"، الذي حلّ نفسه وانضوى في صفوف "جبهة فتح الشام"، في بلدة قميناس بريف إدلب، حسب ما أفاد ناشطون محليون.

وقال الناشطون لـ"سمارت"، إن طفلاً قضى وجرح ثلاثة مدنيين بإطلاق نار من قبل الفصائل المشتبكة، على حافلة كانت تسير على أطراف بلدة سرمين، القريبة من قميناس، دون معرفة حالة الجرحى.

وأضاف الناشطون أن عنصراً من "أحرار الشام" قُتل خلال المواجهات مع "جند الأقصى" داخل بلدة قميناس، استخدم خلالها الطرفان أسلحة ثقيلة، ولم يعرف حتى الآن الأضرار المادية التي خلفتها الاشتباكات.

واقتحمت "جبهة فتح الشام" مقراً لـ"حركة أحرار الشام"، في وقت سابق اليوم، في بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، وأطلقت سراح أسرى فيه، كما أفرجت عن قيادي للحركة اعتقلته في وقت سابق.

وكانت "فتح الشام" "هاجمت، أمسالخميس، حاجزين لـ"الحركة" في ريف جسر الشغور، وأسرت عناصرهما، "بدعوى وجود أسير لها هناك"، فيما قال قيادي في "أحرار الشام" إن الخلاف مع "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً) في ريف إدلب، يتجه نحو الحل، كما توقفت الاعتقالات وضبطت الأمور بين الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2017 10:31:18 م خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
مصادر عسكرية تؤكد عدم توافق فصائل "الجبهة الجنوبية" على حضور "الأستانة"
الخبر التالي
قوات النظام تستعيد السيطرة على مفرق مدينة القريتين شرقي حمص