جرحى برصاص قناصة ميليشيا "حزب الله" وقصف للنظام على بلدة بقين

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 8:27:39 م خبر عسكري هدنة

جرح عدد من المدنيين، اليوم السبت، برصاص قناصة ميليشيا "حزب الله" اللبناني، وبقصف للنظام على بلدة بقين بريف دمشق الغربي، تزامناً مع استهداف مناطق متفرقة في الغوطة الشرقية، وذلك بخرق مستمر للهدنة في يومها الحادي والعشرين.

وقالت الهيئة الطبية في بلدة مضايا على حسابها بموقع "فيسبوك"، إن قوات النظام قصفت بقين بالرشاشات المتوسطة صباحاً، مبينة أن حالة المرأة الجريحة "حرجة"، فيما رجح مراسل "سمارت" أن مصدر القصف من الحواجز المحيطة.

وأفاد ناشطون، أن القناصة التابعين لميليشيا "حزب الله"، والمتمركزين في بناءي "العسلي" و"أبو بهاء" استهدفوا البلدة بالرصاص، ما أسفر عن جرح عدد من المدنيين، دون أن يتسنى لـ "سمارت" معرفة تفاصيل عن أعداد الجرحى وحالاتهم.

وتعرضت بلدتا مضايا وبقين لقصف بقذائف المدفعية والهاون والرشاشات الثقيلة، دون وقوع إصابات، وفق الدفاع المدني بريف دمشق، وناشطين أفادوا أيضاً أن مصدر القصف المدفعي هو حاجز "قلعة التل" الواقع غربي مدينة الزبداني.

في الأثناء، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية والهاون مدينتي دوما وكفربطنا في الغوطة الشرقية، حسب الدفاع المدني، فيما قال مراسل "سمارت" إن مصدر القصف هو إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة، والجبال المطلة على دوما.

ودارت اشتباكات بين قوات النظام و"فيلق الرحمن" عند بلدة بيت نايم، وسط قصف مدفعي على بلدات في منطقة المرج، من مطار مرج السلطان العسكري، وفق ناشطين.

وكان عدد من المدنيين قتلوا وجرح آخرون، أمس الجمعة، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة دوما شرقي دمشق، وإطلاق نار  لميليشيا "حزب الله" اللبناني وقوات النظام، على بلدتي مضايا وبقين غربها.

ويأتي القصف ومحاولات التقدم من قبل قوات النظام ، بعد التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار في سوريا، بوساطة تركية روسية، دخل حيز التنفيذ يوم 30 كانون أول الفائت، ودعمه مجلس الأمن بقرار دولي.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير بشر سعيد 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 8:27:39 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
هيئات تعليمية تطلق برنامج "محاضرات ثقافية" عن الثورة السورية في حي الوعر بحمص
الخبر التالي
"فتح الشام": الذهاب لـ "الأستانة" هو تسليم ببقاء "بشار الأسد" في الحكم