"فتح الشام": الذهاب لـ "الأستانة" هو تسليم ببقاء "بشار الأسد" في الحكم

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 8:36:09 م خبر عسكريسياسي محادثات الأستانة

اعتبرت "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً)، اليوم السبت، أن "مجرد الذهاب" لمحادثات "الأستانة" الخاصة بسوريا، المزمع عقدها بعد غد، في كازاخستان، هو "رضى مباشر" ببقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد في الحكم.

وقالت "فتح الشام"، المصنفة دولياً على قائمة "الإرهاب"، في بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه، إن حق التفاوض في "الأستانة" حول مصير سوريا "لا يملكه أحد بعينه، وأنه لا يحق لفئة، أو مجموعة أن تقوم بهذا الدور دون كامل أطياف الثورة و(الجهاد) الفاعلة"، حسب تعبيرها.

كما اعتبرت "فتح الشام" أن كون روسيا هي الطرف الدبلوماسي والسياسي الذي يرعى مفاوضات "الأستانة" "إذلالا" لما أسمته "تضحيات أهل الشام".

وقال مصدر عسكري خاص لـ"سمارت"، قبل أسام، إن جبهة "فتح الشام" أخلت بعض المقرات لها في إدلب وقطعت طرق رئيسية لمقرات أخرى استعدادا ً لمعركة محتملة تقودها روسيا.

ورفضت "فتح الشام" استخدام ما أسمته "شعارت" إيقاف القصف على المدنيين، وفك أسر المعتقلين ودعم المناطق المحاصرة، في "بيع الشام وإفشال (جهاده) وثورته" حسب تعبير البيان.

وتلقى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، دعوة لحضور محادثات "الأستانة"، فيما وأكد وزير الخارجية الروسيتوجيه بلاده دعوة للولايات المتحدة الأمريكية، من المرجح أن يغيب عدة أطراف عن المباحثات، فبالإضافة إلى "الإدارة الذاتية" الكردية، ستغيبقطر والسعودية التي اشترط النظام توقيف ما سماه "دعمهما للإرهاب"، وكذلك الاتحاد الأوروبي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2017 8:36:09 م خبر عسكريسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
جرحى برصاص قناصة ميليشيا "حزب الله" وقصف للنظام على بلدة بقين
الخبر التالي
ضحايا في انفجار سيارة مفخخة بمخيم الركبان الحدودي مع الأردن