"محلي المرج": سيطرة النظام على البحارية يوثر على الأمن الغذائي للغوطة الشرقية

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 11:29:17 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي الحصار

قال المجلس المحلي في منطقة المرج بريف دمشق، اليوم الأحد، إن سيطرة قوات النظام على بلدة البحارية في المنطقة، تؤثر سلباً على اقتصاد الغوطة الشرقية، وأمنها الغذائي.

وكانت قوات النظام أحكمت  السيطرة على البلدة، يوم الأحد الماضي، بعد معارك مع الفصائل العسكرية، استمرت نحو ستة أشهر، شهدت تصعيداً ملحوظاً في الشهر الأخير من العام الماضي، ومطلع العام الجاري، رغم شمول المنطقة بالهدنة.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي في المجلس، محمد الشامي، في تصريح إلى "سمارت"، أن البلدة تضم مساحات زراعية كبيرة، تزرع فيها الحبوب والخضار الشتوية والصيفية، وتسهم بشكل كبير في تأمين الغذاء لأهالي الغوطة الشرقية المحاصرة.

وعن الأهمية العسكرية للبلدة، قال "الشامي"، إن سيطرة قوات النظام عليها، يشكل خطراً على باقي بلدات منطقة المرج، لوجود أماكن مرتفعة فيها، تكشف باقي أجزاء المنطقة، وخاصةً النشابية، حزرما، والقاسمية، التي أصبحت في مرمى نيرانها.

وتحاصر قوات النظام منطقة الغوطة الشرقية منذ عدة سنوات، كما تشن حملة عسكرية تتركز في منطقة المرج، التي تملك أهمية اقتصادي وزراعية كبيرة بالنسبة للمنطقة، نظراً لاحتوائها على مساحات زراعية كبيرة، ما أدى لارتفاع أسعار المنتجات.

وكانت قوات النظام سيطرت على مساحات زراعية واسعة من القطاع الجنوبي للغوطة الشرقية، تقدر بـ40 ألف دونم، ما ولّد مخاوف لدى السكان والهيئات المدنية.

واستعاد "جيش الإسلام"، أمس السبت، السيطرة على عدد من النقاط كان النظام انتزعها عصراً، في بلدة القاسمية في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 11:29:17 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي الحصار
الخبر السابق
كازاخستان: محادثات أستانة تبدأ غداً الاثنين وتستمر 24 ساعة
الخبر التالي
نزوح المئات من مدينة الطبقة بالرقة مع تقدم "قوات سوريا الديمقراطية"