ضحايا مدنيون بقصف مدفعي للنظام شمال حمص واشتباكات مستمرة قرب "التيفور"

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 11:35:31 ص - آخر تحديث بتاريخ : 22 يناير، 2017 1:49:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري

تحديث بتاريخ 2017/01/22 13:48:06 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قضى عدد من المدنيين بينهم أطفال، وجرح آخرون، بقضف جوي ومدفعي لقوات النظام على ريف حمص الشمالي، تزامنا مع اشتباكات بين النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" قرب مطار التيفور العسكري بالريف الشرقي، حسب ما أفاد مراسل "سمارت" وناشطون.

وقال المراسل، إن ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال قضوا، وجرح آخرون، جراء غارات بالصواريخ شنتها طائرات النظام، على أحياء سكنية في مدينة تلدو، ترافقت مع قصفٍ بالمدفعية الثقيلة وقذائف "شيلكا"، مصدره قوات النظام في حاجز "قرمص".

وأضاف أن قوات النظام المتمركزة عند حواجز "مريمين، القبو، قرمص، ومؤسسة المياه"، قصفت بقذائف الدبابات والمدفعية والرشاشات الثقيلة، أحياء سكنية في منطقة الحولة، أسفرت عن مقتلِ طفل، وجرح مدنيين آخرين، مشيراً إلى أن القصف ما يزال مستمراً.

كذلك، جرح عدد من المدنيين بينهم امرأة وطفلان، إثر غارات مماثلة استهدفت أحياء سكنية في مدينة الرستن، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، بلدة الغنطو، من مواقع تمركزها في قرية أكراد الداسنية القريبة، دون ورودِ أنباءٍ عن إصابات.

من جهةٍ أخرى، أفاد ناشطون، أن عبوة ناسفة مجهولة المصدر، انفجرت في محكمة الرستن، أسفرت عن مقتلِ رجل مسن، وإصابة معظم قضاة المحكمة بجروح متوسطة، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وتأتي هذه الخروقات المتجددة لاتفاق "وقف إطلاق النار" من قبل قوات النظام على ريف حمص الشمالي، متزامناً مع اقتراب موعد محادثات "أستانة"، المزمع عقدها غداً الاثنين في كازاخستان، والتي من المقرر أن تتناول، تثبيت الاتفاق الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام، برعاية تركية-روسية، أواخرر  كانون الأول من العام الماضي.

أما في الريف الشرقي، قال ناشط محلي لـ"سمارت"، إن المعارك بين قوات النظام وتنظيم "الدولة" مستمرة، في محيط مطار اليفور (طيّاس) العسكري، فيما أعلنت وسائل إعلام تابعة لـ"التنظيم"، أن عناصر الأخير دمّروا رشاشاً ثقيلاً للنظام داخل المطار.

وكانت قوات النظام استعادت، يوم الجمعة الفائت، السيطرة على مفرق مدينة القريتين بالريف الشرقي، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة"، وقصفٍ جوي مكثف نفذته طائرات حربية روسية، أجبرت "التنظيم" على الانسحاب من المنطقة، بحسب ناشطين.

الاخبار المتعلقة

اعداد سعيد غزّول | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 11:35:31 ص - آخر تحديث بتاريخ : 22 يناير، 2017 1:49:20 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"محلي خان شيخون" بإدلب يعتزم تنفيذ مشروع يدعم المزارعين بالخدمات والمعدات
الخبر التالي
قتيلان من "فتح الشام" أحدهما قيادي بقصف جوي على ريف إدلب الشمالي