ناشطون: لا اتفاق جديد مع النظام بوادي بردى بريف دمشق حتى وقف حقيقي لإطلاق النار

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 8:18:54 م خبر عسكري هدنة

نفت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" بريف دمشق، اليوم الأحد، توصل الفعاليات المدنية والعسكرية في المنطقة، لإتفاق جديد " بشكل رسمي" مع النظام، حتى يتم تطبيق وقف إطلاق نار حقيقي على الأرض من قبل الأخير.

وقتل عنصر من الدفاع المدني، في وقت سابق، جراء قصف لقوات النظام على وادي بردى المحاصرة بريف دمشق الغربي، فيما تصدت الفصائل العسكرية لمحاولة الأخير اقتحام قرية عين الفيجة، رغم توقيع اتفاق وقف إطلاق نار في المنطقة.

وأوضحت "الهيئة الإعلامية"، التي يديرها ناشطون محليون، على حسابها في "توتير"، إنه جرى ظهر اليوم اجتماعاً في قرية دير قانون بين قادة الفصائل والمسؤولين عن المنطقة، مع أمين فرع ريف دمشق لـ"حزب البعث" همام حيدر، ومفتي ريف دمشق عدنان الأفيوني وشخصيات أخرى محسوبة على قوات النظام، وتم طرح طلبات المجتمعين، وتعهد النظام بوقف إطلاق النار وبدأ تنفيذ بنود إخراج المقاتلين والجرحى وعائلاتهم لمدينة إدلب.

وتوصلت الفعاليات المدنية والعسكرية في منطقة وادي بردى بريف دمشق، قبل ثلاثة أيام، لاتفاق مع وفد للنظام، برعاية من الصليب الأحمر الدولي، يقضي بوقف إطلاق النار و"تسوية أوضاع المقاتلين" وخروج الرافضين لها.

وقتلوجرح عشرات العناصر من قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، أمس السبت، خلال التصدي لمحاولتهم التقدم مجدداً في منطقة وداي بردى.

يُشار إلى أن الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام وميليشيات مساندة له، على منطقة وادي برى، ما تزال مستمرة، وسط محاولات للتقدم فيها، رغم عدم استثناء المنطقة من اتفاق "وقف إطلاق النارالذي توصلت له الفصائل العسكرية والنظام، في الـ 30 شهر كانون الأول الفائت من العام المنصرم، بوساطة روسية - تركية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 8:18:54 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
15 قتيلاً للنظام والميليشيات الإيرانية بقصف مواقعهم غربي حلب
الخبر التالي
بـ"الفيديو": مخاوف من نفاذ مادة الطحين في الأيام القليلة القادمة في حي الوعر المحاصر بحمص