بـ"الفيديو": مخاوف من نفاذ مادة الطحين في الأيام القليلة القادمة في حي الوعر المحاصر بحمص

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 8:39:14 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني الحصار

أعرب أهالي حي الوعرالحمصي، اليوم الأحد، عن مخاوفهم من نفاذ مادة الطحين خلال الأيام القليلة القادمة، في ظل الحصار المفروض من قبل قوات النظام، الذي أدى لصعوبات في تأمين المواد الغذائية الأساسية.

وقال مراسل "سمارت" نقلاً عن الأهالي إن قوات النظام منعت إدخال الخبز إلى الحي، حيث توشك مادة الطحين الذي وزعته الجمعيات الإغاثية بمساعدات الأمم المتحدة، منذ نحو ثلاثة أشهر على النفاذ، مضيفاً أن الأهالي بدؤوا بخلط مادة الطحين بالرز أو البرغل أو العدس، لزيادة الكميات الموجودة لديهم. 

ومن جانبه، قال عامل في أحد أفران الحي، ويدعى "أبو حسن" في حديث إلى "سمارت"، إن قوات النظام تمنع دخول مادة الخبز للحي منذ عدة شهور، مضيفاً أن الحي مهدد بفقدان مادة الطحين خلال عشرة أيام، إذا لم يتم إدخال كميات إضافية.

فيما، قال صاحب أحد الأفران في الحي، ويدعى "رائد"، أن أهالي الحي لا يملكون المال، في وقت يبلغ سعر كيلو الطحين 1500 ليرة سورية، لذلك لجؤوا إلى خلط الطحين بالبرغل والفاصولياء والرز لصناعة الخبز.

وكان المسؤول عن إخراج الحالات الطبية من حي الوعر المحاصر في حمص قال، أمس السبت، إن قوات النظام تمنع خروج الحالات المرضية من الحي، لتلقي العلاج في مشاف خارجه.

وسبق أنحذرالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية فيبيان له، شهر آب 2016، من تدهور الأوضاع المعيشية والإنسانية في حي الوعر بحمص، نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام، واستمرار القصف على المدنيين.

وكان "مجلس محافظة حمص الحرة"، حذّر في بيان، من "كارثة إنسانية" في حي الوعر، نتيجة الحصار "المطبق" من قبل قوات النظام، وانقطاع التيار الكهربائي عنه، وعدم توافر الأغذية واللوازم الطبية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2017 8:39:14 م خبر أعمال واقتصاداجتماعيإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
ناشطون: لا اتفاق جديد مع النظام بوادي بردى بريف دمشق حتى وقف حقيقي لإطلاق النار
الخبر التالي
القوات العراقية تسيطر على حيين شرقي الموصل وعلى طريق دهوك - الموصل