بدء تنفيذ الاتفاق "أحرار الشام" و"جند الأقصى" في جبل الزاوية وتعثره في مناطق أخرى بإدلب

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 11:03:07 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام

بدأ، اليوم الاثنين، تنفيذ الاتفاق الجديد، بين "حركة أحرار الشام الإسلامية" وفصيل "جند الأقصى"، في منطقة جبل الزاوية بإدلب، فيما شهدت مناطق أخرى من المحافظة، تعثراً في تنفيذه، وفق ناشطين.

ويقضي الاتفاق الجديد، الذي حصلت "سمارت" على نسخة منه، بوقف إطلاق النار بين الطرفين، وتسليم المحتجزين والأسلحة المصادرة إلى "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، إضافةً لعودة مناطق السيطرة إلى ما كانت عليه، قبل بدء الاقتتال.

وقال الناشطون، إن "أحرار الشام" سلمت ثلاثة عناصر من "جند الأقصى"، فيما سلّم الأخير 26 عنصراً لـ"الحركة"، في جبل الزاوية، مشيرين أنه من المفترض انسحاب عناصر "جند الأقصى" المتواجدين في "الجبل"، من غير أهله، مع بقاء عناصره من أبناء المنطقة.

من جبهة أخرى، أفاد ناشطون، باندلاع اشتباكات بين الطرفين على أطراف بلدة النيرب، جنوبي إدلب، ما اضطر مدراء المدارس لصرف الطلاب، خوفاً من الاشتباكات.

وتعثر اتفاق سابق، توصل له الطرفان، أول أمس السبت، يقضي بوقف إطلاق النار، وإطلاق المحتجزين، فيما أسفرت الاشبتاكات، التي استمرت لعدة أيام، في منطقتي جبل الزاوية وقميناس، عن مقتل وجرح عدد من المدنيين.

وبدأ الخلاف، بعد اقتحام عناصر من "جند الأقصى"، أحد مقرات "أحرار الشام" في جبل الزاوية، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في بلدة قمنياس، أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين، فيما اقتحم عناصر لـ"فتح الشام" مقرات لـ"الحركة" أيضاً، عند معبر خربة الجوز على الحدود مع تركيا.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 11:03:07 ص خبر عسكري حركة أحرار الشام
الخبر السابق
انطلاق محادثات "مغلقة وغير مباشرة" في "الأستانة"
الخبر التالي
طفل جريح بقصف جوي للنظام على مدينة نوى بدرعا بالتزامن مع بدء محادثات "الأستانة"