قرار روسي تركي إيراني بمحاربة "داعش" و"فتح الشام" في مسودة بيان "الأستانة"

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 1:24:14 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة

أكدت كل من روسيا وتركيا وإيران، إصرارهم على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، وفصلهما عن الفصائل العسكرية في سوريا، وذلك في مسودة بيان محادثات "الأستانة"، التي صاغتها الدول الثلاث.

وجاء في المسودة، التي حصلت "سمارت" على نسخة منها، من أحد المشاركين بالمحادثات، أن الدول الثلاث على قناعة بأن الحل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية، هو عملية انتقالية سياسية، "بقيادة سورية"، وفق قراري مجلس الأمن الدولي 2118 و2245، الداعيين لتشكيل هيئة حكم انتقالية.

كما تعهدت الدول الثلاث باتخاذ الخطوات اللازمة للضغط على الأطراف في سوريا من أجل تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه نهاية شهر كانون الاول الماضي، والهادف للتقليل من حدة العنف، وإيقاف الخروقات، وإيصال المساعدات الإنسانية غير المشروطة.

كذلك، عبرت الدول الثلاث عن دعمها موافقة النظام والمعارضة السورية على حضور مؤتمر جنيف المزمع عقده في الثامن من شهر شباط القادم، متأملين أن تكون محادثات "الأستانة" منصة للحوار المباشر بين الطرفين.

وانطلقت صباح اليوم الاثنين، أعمال المؤتمر، الذي يعقد في العاصمة الكازاخية "الأستانة"، والذي يهدف للتوصل إلى حل سياسي في سوريا، حيث انتهت الجلسة الأولى المغلقة منها، والتي أقر فيها المجتمعون قرار مجلس الأمن 2118 القاضي بتشكيل "هيئة حكم انتقالي" في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 1:24:14 م خبر دوليسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
نزوح عشرات العائلات من ريف الرقة الغربي بسبب إعلانها منطقة عسكرية
الخبر التالي
استمرار حملة النظام على وادي بردى تزامناً مع انطلاق محادثات "الأستانة"