استمرار حملة النظام على وادي بردى تزامناً مع انطلاق محادثات "الأستانة"

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 1:30:02 م خبر عسكري هدنة

تستمر قوات النظام في حملتها العسكرية على وادي بردى، بمساندة ميليشيا "حزب الله" اللبناني وميليشيات أخرى، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار، وتزامناً مع انطلاق محادثات "الأستانة"، الهادفة لتثبيت الاتفاق، والوصول لحل سياسي في سوريا.

وقال ناشطون من المنطقة، إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، قصفت، اليوم الاثنين، بالصواريخ وقذائف المدفعية، قرية عين الفيجة في المنطقة، وسط محاولات عديدة لاقتحامها، منوهين إلى تمكن الفصائل العسكرية من صدّها.

وقال مصدر داخل محادثات "الأستانة"، رفض الكشف عن اسمه، لـ"سمارت"، إن روسيا تعهدت بالوقف الفوري للعمليات العسكرية على منطقة وادي بردى.

وانطلقت صباح اليوم الاثنين، أعمال المؤتمر، الذي يعقد في العاصمة الكازاخية "الأستانة"، حيث انتهت الجلسة الأولى المغلقة منها، والتي أقر فيها المجتمعون قرار مجلس الأمن 2118 القاضي بتشكيل "هيئة حكم انتقالي" في سوريا.

ودخل اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام، برعاية روسية-تركية، حيز التنفيذ، نهاية كانون الأول من العام الماضي، حيث سعت روسيا إلى استثناء منطقتي وادي بردى والغوطة الشرقية، فيما استمرت قوات النظام بخرق الاتفاق فيهما.

وكانت "الهيئة الإعلامية في وادي بردى" نفت، أمس الأحد، توصل الفعاليات المدنية والعسكرية في المنطقة، لإتفاق جديد " بشكل رسمي" مع النظام، حتى يتم تطبيق وقف إطلاق نار حقيقي على الأرض من قبل الأخير.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 1:30:02 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
قرار روسي تركي إيراني بمحاربة "داعش" و"فتح الشام" في مسودة بيان "الأستانة"
الخبر التالي
رئيس وفد المعارضة في "الأستانة" يدعو لانتقال سياسي في سوريا بدون "الأسد"