عنصر من شرطة جرابلس: هتفنا لـ"أردوغان" تعبيراً عن شكرنا له

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 10:20:59 م خبر عسكري جهاز أمن

أكد عنصر من الشرطة الحرة في مدينة جرابلس بريف حلب، اليوم الاثنين،  صحة التسجيل المصور الذي ظهروا فيه يهتفون لتركيا ورئيسها، رجب طيب أردوغان ،معتبراً ذلك بمثابة الشكر لهم.

وكان "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، نشر تسجيلا مصورا يظهر فيه عناصر من "الشرطة الحرة" في جرابلس، يهتفون لتركيا ورئيسها، ما أثار موجة انتقادات حيث وصفه البعض ذلك بأنه "ينتهك السيادة الوطنية ويمجد أشخاص ودول".

وقال العنصر، محمد الحسن، الذي خضع لدورة تدريبية في تركيا، خلال تصريح إلى "سمارت". أنهم "هتفوا لتركيا لمساعدتها لهم على تشكيل جسم موحد لإدارة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، دون شروط تركية"، على حد تعبيره.

بدوره انتقد قائد "القوة 21" التابعة للجيش السوري الحر والعاملة ضمن "درع الفرات"، الرائد يوسف الحمود، في تصريح إلى "سمارت"، هتاف "الشرطة الحرة"، واصفا ذلك بـ"ضعف ثقافة العناصر والسياسية التي اعتادوا عليها في سوريا خلال سنوات حكم نظام الأسد" التي دفعته لتقدس الأفراد".

كذلك اعتبر "الحمود" ما حدث تصرف فردي ناتج عن "عواطف قائد دورة الشرطة الحرة"، في حين لم يلق اللوم عليه، نظرنا لتلقيه دورات تأهيلية لدى النظام سابقا وأخرى من تركيا الآن، ما جعله يقارن بين طرق الإعداد ووسائل التدريب بين البلدين، بحسب رأيه.

وألقى "الحمود" اللوم على الهيئات الثورية مثل "الائتلاف الوطني السوري" وبعض الهيئات، التي غابت مؤسساتها الإعلامية، ما أدى لانتشار التسجيل بهذا الشكل على وسائل التواصل الاجتماعي.

وسبق أن قالت "فرقة الحمزة"، إنها تنوي تشكيل جهاز شرطة جديد، يشمل عناصر منشقين عن النظام وضباط وأصحاب خبرة، في مدينة جرابلس.

وكانت فصائل من الجيش السوري الحر، سيطرت على مدينة جرابلس في ريف حلب، نهاية آب الفائت، ضمن عملية"درع الفرات" التي أطلقها الجيش التركي بالتعاون مع تلك الفصائل، ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 10:20:59 م خبر عسكري جهاز أمن
الخبر السابق
الدفاع المدني في حي تشرين بدمشق يضرب عن العمل احتجاجا على "تهميشه"
الخبر التالي
"المجلس الوطني": لدينا جناح مسلح في كردستان العراق ولن ندخل سوريا إلا في تفاهم دولي