"جيش المجاهدين": "فتح الشام" تحاصر معسكر لنا شرقي معرة النعمان بإدلب

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 11:45:11 م خبر عسكري جيش المجاهدين

قال "جيش المجاهدين"، مساء اليوم الاثنين، إن "جبهة فتح الشام" تحاصر معسكراً له في منطقة معرشورين شرقي مدينة معرة النعمان بريف إدلب، مطالبة إياهم بتسليم السلاح.

وقال قائد المعسكر، أحمد الخطيب، خلال تصريح إلى "سمارت"، إن "فتح الشام" أمهلتهم نصف ساعة لتسليم أسلحتهم، أو "ستشتبك معهم".

من جانبه أوضح القائد العسكري في "جيش المجاهدين" ويدعى "النقيب أمين"، خلال تصريح إلى "سمارت"، أنهم تلقوا تهديدات من "جبهة فتح الشام" بقتالهم، بعد اتهامهم بـ"بيع دماء المجاهدين والذهاب إلى الأستانة".

وأضاف، أن "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً) بدأت منذ ثلاثة أيام باستقدام تعزيزات من مناطق جبل الزاوية والبادية، إلى ريف حلب الغربي، بالتزامن مع تهديدهم.

وتابع: "بعض القيادات في فتح الشام توجهت إلى قرى ريف حلب الغربي، والتقت بقيادات كتائب تابعة لـجيش المجاهدين، طالبين منهم الانفصال عن الجيش لأنهم سيقومون باستئصاله"، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن المسؤول الاقتصادي في "فتح الشام" ويدعى "أبو زكور" وقائدها في حلب سابقاً، عبد الله سندة، أعلنوا انشقاقهم عنها بعد علمهم بهذا الأمر، على حد قوله.

وحاولت "سمارت" التواصل مع "جبهة فتح الشام"، للتعليق على تصريحات "جيش المجاهدين"، إلا أنها لم تتلقى أي رد حتى الآن.

واعتبرت "جبهة فتح الشام"، قبل يومين، أن "مجرد الذهاب" لمحادثات "الأستانة" الخاصة بسوريا،  هو "رضى مباشر" ببقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد في الحكم.

وسبق هذه التطورات، اقتتال بين "حركة أحرار الشام الإسلامية" وفصيل "جند الأقصى" في إدلب، دام لأيام، وانتهى بالتوصل لاتفاق بين الطرفين.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2017 11:45:11 م خبر عسكري جيش المجاهدين
الخبر السابق
ضحايا مدنيون بقصف جوي على ريف الرقة
الخبر التالي
تقرير صادر عن النظام: مسروقات الأجهزة النقالة في دمشق بلغ مليار ليرة عام 2016