قتلى للنظام باشتباكات مع "جيش الإسلام" في محيط القاسمية بغوطة دمشق الشرقية

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 1:22:37 م خبر عسكري هدنة

قتل 14 عنصراً لقوات النظام خلال اشتباكات مع "جيش الإسلام" في محيط بلدة القاسمية بغوطة دمشق الشرقية، فيما تستمر اشتباكات متقطعة بين الطرفين هناك، وفق ما صرح الأخير لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث العسكري باسم "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، إن قوات النظام شنت هجوماً "عنيفاً"، مساء أمس الاثنين، على محيط بلدة القاسمية، حيث أحبطوا ثلاث محاولات اقتحام للأخيرة، ما أسفر عن مقتل 14 عنصراً لها، دون ووقع خسائر في صفوف "الجيش".

وتدور اشتباكات بين الطرفين في محيط البلدة، وسط تجدد محاولات النظام باقتحامها، إذ أعطب "جيش الإسلام" دبابة للأخيرة، كما استهدف "فيلق الرحمن" بصواريخ مضادة للدروع والطيران قوات النظام في المنطقة، وفق ما أفاد مدير مكتبه ،الإعلامي، محمد إبراهيم لـ"سمارت".

وحول بلدة البحارية، أوضح "بيرقدار" أن جزءاً من مزارع البلدة مازال تحت سيطرتهم، وهي مزارع ملاصقة لبلدة القاسمية وتدور المعارك عندها، لافتاً لامكانية استعادة بلدة البحارية "قريباً".

وأكد "بيرقدار" أنهم استعادوا جميع النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام في وقت سابق، وسط استمرار محاولات النظام بالتقدم رغم انعقاد محادثات "الأستانة" وصدور مسودة بيان من الدول الثلاث الضامنة يشدد على تعزيز وقف إطلاق النار.

وكان "جيش الإسلام" استعاد، يوم السبت الفائت، نقاطاً خسرها في محيط بلدة القاسمية، حيث تكمن أهمية البلدات المذكورة في قربهما من الجهة الجنوبية للغوطة الشرقية (منقطة مرج السلطان)، والتي سيطر عليها النظام في أيار العام الفائت، فضلاً عن كون المنطقة زراعية وتعتبر "السلة الغذائية" للغوطة، وبسيطرة الأخير عليها فإنه يضيق الخناق على السكان.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 1:22:37 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف روسي على تدمر بريف جمص
الخبر التالي
دعوات لوقف هجوم "فتح الشام" على "جيش المجاهدين" وفصائل تعلن الحياد