دعوات لوقف هجوم "فتح الشام" على "جيش المجاهدين" وفصائل تعلن الحياد

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 1:27:20 م خبر عسكري جيش المجاهدين

دعت، اليوم الثلاثاء، عدد من الشخصيات والهيئات الدينية في سوريا، "جبهة فتح الشام" إلى وقف هجومها على مقرات "جيش المجاهدين"، التابع للجيش الحر، شمالي سوريا، فيما أعلنت فصائل عسكرية حيادها.

وأصدرت عدد من الشخصيات الدينية، من بينهم، عبدالله المحيسني عبدالرزاق المهدي ومصلح العلياني، بياناً، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوا فيه "فتح الشام" إلى، إيقاف هجومها على "جيش المجاهدين، والاحتكام لـ"محكمة شرعية"، محذرين من "حرمة إراقة الدماء بغير حق".

من جانبه، وصف "المجلس الإسلامي السوري"، في بيان، نشره على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، هجوم "فتح الشام" على "جيش المجاهدين" بحجة تمثيلهم في مؤتمر "الأستانة" بـ"البغي والاعتداء" واستباحة الدماء بغير حق"، داعياً "الفصائل العسكرية إلى الوقوف إلى جانب "جيش المجاهدين".

كذلك، أعلنت فصائل العسكرية، في مناطق عدة من ريف حلب، من بينها، الأتارب وكفر حلب ودارة عزة وبابكة وغيرها، وقوفها على الحياد من الاقتتال الحاصل بين "فتح الشام" و"جيش المجاهدين"، إضافةً لمنعها مرور أي تعزيزات عسكرية إلى مناطق الاقتتال من هذه المناطق.

ودعا المجلس المحلي لمدينة الأتارب بحلب، على صفحته في "فيسبوك"، المواطنين، إلى التجمع في الساحات العامة، وإعلان إضراب عام، لمنع إقامة حواجز على مداخل المدنية، وإظهار السلاح، ولمطالبة الفصيلين، بوقف القتال.

وكان "جيش المجاهدين"، قال إن "فتح الشام" تحاصر مقرات له، في ريفي إدلب وحلب، إضافة لاندلاع اشتباكات في عدة مناطق من إدلب، سقط على إثرها قتلى من الطرفين، حيث أكد قائد عسكري في "جيش المجاهدين" لـ"سمارت"، اليوم الثلاثاء، انضمامهم إلى "حركة أحرار الشام الإسلامية"، لإيقاف حصار "فتح الشام".

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 1:27:20 م خبر عسكري جيش المجاهدين
الخبر السابق
قتلى للنظام باشتباكات مع "جيش الإسلام" في محيط القاسمية بغوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
وفد النظام يرفض مقترح وفد الفصائل حول وقف إطلاق النار وتباين آراء الدول الضامنة