قتلى وجرحى للنظام والفصائل باشتباكات في عين الفيجة بريف دمشق

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 2:39:28 م خبر عسكري هدنة

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والفصائل العسكرية، اليوم الثلاثاء، جراء اشتباكات بين الطرفين في محيط قرية عين الفيجة بوادي بردى في ريف دمشق، بحسب ما صرح ناشطون محليون لـ"سمارت".

وقال الناطق باسم "الهيئة الإعلامية لوادي بردى"، والتي يديرها ناشطون محليون، عمر الشامي، إن قوات النظام وميليشيات "حزب الله اللبناني" تحاول اقتحام قرية عين الفيجة، حيث تدور اشتباكات "عنيفة" عند جهات (الحقول، الطريق العام، السيرياتل، قرب السكة، الخزان القريب من النبع)، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى لكلا الطرفين.

وأكد "الشامي" مقتل القيادي في "حركة أحرار الشام"، إسلام خليل، خلال الاشتباكات الدائرة، وهو من بلدة مضايا المحاصرة، فيما لم يذكر تفاصيل خسائر النظام.

وحول خسائر الفصائل العسكرية منذ بدء الحملة العسكرية على وادي بردى، والتي دخلت يومها الـ34،  قال "الشامي" إنه قتل نحو 200 مقاتل وجرح 400 آخرون بينهم 150 بحاجة ماسة لعمل جراحي وبحالة صحية سيئة، فيما لم تعرف أعداد قتلى النظام. والميليشيات الموالية له.

وكانت الهيئة الإعلامية في وادي بردى"، نفت أول أمس الأحد، توصل الفعاليات المدنية والعسكرية في المنطقة، لإتفاق جديد " بشكل رسمي" مع النظام، فيما تستمر محاولات الأخير بالتقدم محاولات للتقدم فيها، رغم عدم استثناء المنطقة من اتفاق "وقف إطلاق النار" الذي توصلت له الفصائل العسكرية والنظام، في الـ 30 شهر كانون الأول الفائت من العام المنصرم، بوساطة روسية - تركية.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 2:39:28 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
ناشطون: جريح باشتباكات بين فصائل عسكرية و"فتح الشام" بإدلب
الخبر التالي
فعاليات مدنية في عربين تساند مجلسها المحلي المنتهية ولايته وتعتبره "شرعياً"