فصائل "درع الفرات" تسيطر على قرية شمال شرقي الباب بحلب

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 8:38:23 م خبر عسكري درع الفرات

سيطرت فصائل "درع الفرات"، اليوم الثلاثاء، على قرية السفلانية شمال شرقي مدينة الباب في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب مراسل "سمارت".

وأوضح الصحفي بكر قاسم، لـ"سمارت"، وهو صحفي مرافق لفصائل "درع الفرات"، أن المعركة انطلقت بعد تمهيد من "فرقة المدفعية" التابعة للأخير، وكذلك المدفعية التركية، كما عثر على جثث ثلاثة عناصر من تنظيم "الدولة" خلال تمشيط القرية.

وأشار "قاسم"، إلى أن القرية كانت خالية من المدنيين، فيما السيطرة عليها تمكن الفصائل من إطباق الحصار على مدينة الباب.

من جهته قال مراسل "سمارت" إن اشتباكات محدودة بين الفصائل العسكرية، وتنظيم "الدولة" جرت عقب قصف مواقعهم بالقرية، انتهت بانسحابهم منها.

وسيطرت فصائل من "درع الفرات"، أمس الاثنين، على قرية قبر المقري وتلتها، شمال شرقي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بعد تأكيدات من فصائل عسكرية مشاركة في عملية "درع الفرات" لـ"سمارت"، استمرار المعارك ضد التنظيم في محيط مدينة الباب بحلب، مشددةً على عدم تلقيها أي قرارات تركية بخصوص إيقاف المعارك هناك.

وأطلق الجيش التركي، في 24 من شهر آب العام الفائت، عملية باسم "درع الفرات"، بالتعاون مع فصائل من الجيش الحر، تمكنت خلالها الفصائل من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع تركيا، الممتدة بين مدينتي جرابلس واعزاز، في ريف حلب، بعد اشتباكات ما تزال مستمرة مع تنظيم "الدولة"، على تخوم مدينة الباب.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر عبد الفتاح | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2017 8:38:23 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
رئيس الوزراء العراقي يعلن السيطرة على الجانب الأيسر من الموصل
الخبر التالي
تضارب الأنباء حول موافقة الفصائل المشاركة بالأستانة على قتال "فتح الشام"