"الزنكي" تنفي دعمها للفصائل المتحاربة وفعاليات مدنية تنأى بنفسها عن الاقتتال

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 12:44:53 م خبر عسكري جبهة النصرة

نفت "حركة نور الدين زنكي" لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، تقديمها سلاحاً وذخيرة للفصائل المتحاربة مع "جبهة فتح الشام"، فيما أعلنت فعاليات مدنية في قرية إبلين اعتزالها القتال الدائر.

وكان اقتتال اندلع بين "فتح الشام" (النصرة سابقاً) و"جيش المجاهدين" على خلفية محاصرة "الجبهة" لمعسكر الأخير، حيث هددت "غرفة عمليات الراشدين" بمحاربة "الجبهة"، فيما أسفرت الاشتباكات بين الأطراف المتقاتلة عن سقوط ضحايا مدنيين وخسائر في صفوفهم.

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ"الزنكي"، ويدعى "أبو النور" إن الحركة لم تزود بالسلاح والذخيرة أياً من أطراف النزاع الدائر في ريفي حلب وإدلب، مجدداً التأكيد على التزامهم "الحياد" في القتال، نافياً ما تدواله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي حول ذلك.

من جانب آخر، أصدر وجهاء وفعاليات مدينة في قرية إبلين بجبل الزاوية، أمس الثلاثاء، بياناً طالبوا فيه كلاً من "أحرار الشام" وتنظيم "جند الأقصى" المفصول حديثاً من "جبهة فتح الشام"، الالتزام التام بالاتفاق المبرم بينهما، أو الخروج من القرية في حال استمروا بالقتال.

 وجاء في البيان الذي اطلعت "سمارت" على نسخة منه، أن أهالي القرية سيمنعون مرور الأرتال العسكرية عبرها، كما شكلوا "لجنة حماية" لـ"الأخذ على يد من يخالف الاتفاق".

وكان كل من "أحرار الشام"  و"فيلق الشام" أصدرا، أمس الثلاثاء، بيانين منفصلين أعلنا فيهما عن اعتزالهما الاقتتال الدائر ومشاركتهما كـ"قوات فصل" بين الفصائل المتحاربة، كما أعلن الأخير "استنفار مقاتليه في مناطق تواجده كقوات فصل وردع".

وقال مصدر عسكري خاص لـ"سمارت"، يوم 19 كانون الثاني 2017، إن جبهة "فتح الشام" أخلت بعض المقرات لها في إدلب وقطعت طرق رئيسية لمقرات أخرى استعدادا ً لمعركة محتملة تقودها روسيا بعد مؤتمر "الأستانة" الذي انتهى اليوم، في وقت قال مصدر خاص لـ "سمارت" إنه  تم الاتفاق في الأستانة على قتال "فتح الشام" بينما لم يبت بأمر إخراج الميليشيات "الشيعية".

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 12:44:53 م خبر عسكري جبهة النصرة
الخبر السابق
الخارجية الروسية: "لافروف" يلتقي شخصيات "معارضة" بموسكو الجمعة القادم
الخبر التالي
وكالة: قرار قضائي تركي بحبس متهم بكونه "قاضياً" في تنظيم "الدولة"