ناشطون: قتلى جرحى لقوات النظام باشتباكات في وادي بردى بريف دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 2:49:29 م خبر عسكري هدنة

قال ناشطون محليون، اليوم الأربعاء، إن عشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة لها،  قتلوا وجرحوا باشتباكات مع الفصائل العسكرية على أطراف قرية عين الفيجة في وادي بردى، بريف دمشق الغربي.

وأوضح الناشطون، أن اشتباكات اندلعت بين الطرفين نتيجة محاولة قوات النظام اقتحام القرية من عدة جهات، كما قصفت الأخيرة المنطقة بقذائف المدفعية والدبابات وصواريخ "الفيل"، دون ذكر أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وأفاد الناشطون، بمقتل شخص وجرح آخرين، أمس الثلاثاء، بقصف "مكثف" لقوات النظام على القرية ، من مواقعها المحيطة، فيما دمرت الفصائل العسكرية ثلاث عربات للأخيرة من طراز "شيلكا"، منوهين لعدم إحراز النظام أي تقدم.

وتحاول "سمارت" التواصل مع مصادر عسكرية في المنطقة للحصول على تفاصيل، دون وجود أي رد، نظراً لانقطاع شبكات الاتصال والإنترنت.

يأتي ذلك، استمراراً في خرق قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية وقوات النظام، برعاية روسية ــ تركية، أواخر كانون الأول الماضي، والذي دعا البيان الختامي لمؤتمر "الأستانة"، أمس الثلاثاء، إلى تثبيته.

وكان رئيس وفد النظام في الأستانة، بشار الجعفري، قال، أمس الثلاثاء، قال فيها إن الحملة العسكرية على منطقة وادي بردى بريف مستمرة، لـ"وجود جبهة النصرة فيها"، الأمر الذي نفته الفصائل  والفعاليات المدنية في المنطقة.

فيما قالت القوات الروسية في "قاعدة حميميم" العسكرية، بريف اللاذقية، إنها أكدت بـ"حزم" على قيادة قوات النظام بضرورة التزامها باتفاق وقف إطلاق النار، معربة عن قلقها من خروقات الأخيرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 2:49:29 م خبر عسكري هدنة
الخبر السابق
"فتح الشام": "صقور الشام" و"جيش الإسلام" هجما على مقراتنا ولم نتعرض لهما
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف جوي للنظام ومدفعي لـ"داعش" على مدينة دير الزور