"أبو زيد": الوفد المشارك بالأستانة لم يناقش إلا تثبيت الهدنة وإخراج المعتقلات

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 8:10:43 م خبر عسكريسياسي محادثات الأستانة

قال المستشار القانوني للجيش الحر، أسامة أبو زيد، اليوم الأربعاء، إن "الفصائل لم تناقش في محادثات الأستانة أي ملف خارج تثبيت الهدنة ووقف إطلاق النار وإخراج المعتقلات من سجون النظام، وإعادة تشغيل نبع عين الفيجة".

وأضاف "أبو زيد"، في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، أن الفصائل "لم تتلقى دعوة لزيارة موسكو"، مشددا على أن الخطوات المقبلة مرتبطة بتنفيذ روسيا لتعهداتها في إنفاذ الهدنة ووقف إطلاق النار.

ولفت أن "سيطرة  النظام على نبع الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق، وأي عملية تهجير قسري، من شأنها أن تؤدي لانهيار الاتفاق"، وفق قوله.

وأشار "أبو زيد"، ردا على بيان "فتح الشام"، أمس الثلاثاء، الذي اتهمت فيه المشاركين بالموافقة على قتالها، أن الفصائل "رفضت نقاش المسألة لعدة أسباب، منها عدم عدالة ذلك بوجود أكثر من ٦٢عصابة طائفية تقاتل الى جانب النظام".

وكانت إيران، أكدت في وقت سابق اليوم، أنها لن تسحب ميليشياتها من سوريا، ردا على مطلب وفد المعارضة في مؤتمر الأستانة، حيث تحفظ الوفد على اعتبار إيران من الدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاقق  النار.

واعتبر "أبو زيد" أن "إيواء فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) لتنظيم جند الأقصى المتهمين بالتبعية لتنظيم الدولة، ثم مهاجمتها للجيش الحر، ومواقفها وتصريحاتها، كانت دوماً تخدم رواية إيران والأسد وروسيا".

كذلك اتهم المستشار القانوني للجيش الحر، "فتح الشام" بالمسؤولية عن سيطرة النظام على مدينة حلب، جراء رفضها اتفاقا تم التوصل إليه في العاصمة التركية أنقرة، يقضي بخروج 300 عنصر منها، مقابل بقاء الأحياء الشرقية تحت إدارة الفصائل، مضيفا أن "تعنت النصرة ورفضها" أدى لخروج الجميع من الأحياء الشرقية.

وبدأت "جبهة فتح الشام" مساء اليوم، بـ اقتحام السجن المركزي التابع إلى "الهيئة الإسلامية للقضاء" غربي مدينة إدلب، وذلك بالتزامن مع استمرار الاقتتال بين "فتح الشام" وفصائل عسكرية في كل من حلبب وإدلب، في ظل إعلان "حركة أحرار الشام الإسلامية"،  النفير العام لمنع الاقتتال، كما أعلنت "غرفة عمليات جيش الفتح"، "تجنيب" مناطق عملها الاقتتال الدائر بين الطرفين، مانعة مرور أي قوات عسكرية عبرها.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبيدة النبواني | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 8:10:43 م خبر عسكريسياسي محادثات الأستانة
الخبر السابق
"أحرار الشرقية": الرجل الظاهر بالتسجيل المصور أعدم ميدانيا لأنه أسير حرب
الخبر التالي
المفوضية الأوروبية توافق على تمديد إجراءات الرقابة الداخلية للتجوال في دول "شنغن"