رئيس وفد المعارضة يتهم "فتح الشام" باستغلال الأستانة للاعتداء على الفصائل

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 6:44:12 م خبر عسكريسياسي جيش الإسلام

اتهم رئيس وفد المعارضة للأستانة، محمد علوش، مساء اليوم الأربعاء، "جبهة فتح الشام" باستغلال موضوع ذهاب المعارضة إلى محادثات العاصمة الكازاخية، من أجل تبرير هجومها على الفصائل العسكرية.

واعتبر "علوش" عبر سلسلة "تغريدات" نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، ذلك الاستغلال "بمثابة الانحراف عن مبادئ الثورة السورية، وهدر دماء الشهداء وتلبية لرغبات التغلب وتغذيتها بظنون كاذبة"، على حد تعبيره.

وتشهدمناطق إدلب وحلب، اقتتالا بين "فتح الشام" وفصائل عسكرية، بدأت مساء أول أمس الاثنين، بعد مهاجمة "فتح الشام" مقرات لـ"جيش المجاهدين" وفق ما صرّح الأخير، ليستمر الاقتتال بمشاركة بعض الفصائل إلى جانب "جيش المجاهدين".

وقال "علوش" إن وفد المعارضة لم يوقع على قتال أي فصيل عسكري، ولم يطلب منه ذلك، مشيراً إلى أنهم كانوا واضحين بمطالبهم وهي إيقاف القصف والإفراج عن المعتقلات والمعتقلين في سجون النظام، وفك الحصار.

وتضاربت الأنباء حول موافقة الفصائل العسكرية المشاركة في الأستانة على قتال "فتح الشام" (جبهة النصرة سابقاً)، حيث أكد مصدر خاص، مشارك في المحادثات، لـ"سمارت"، إنه اتفق على مشاركة الفصائل في قتالها، بينما نفى "اتحاد ثوار حلب" و"تجمع فاستقم كما أمرت"، التوصل لاتفاق يقضي بقتالها.

وتساءل "علوش"، عن كيفية مفاوضة البعض (في إشارة إلى فتح الشام) على 12 مختطفا لإخراج ثماني نساء، ومهاجمة من يفاوض على 13 ألف امرأة معتقلة وعشرات الآلاف من المعتقلين.

ولم يتطرق "علوش" لذكر مسمى "فتح الشام" بشكل واضح عبر "تغريداته"، إلا أنها جاءت بالتزامن مع ما يحصل من اقتتال بين "فتح الشام" وفصائل عسكرية، واعتراضا لنقاط ذكرتها في بيان صادر عنها، أمس الاثنين.
وأعلنت "حركة أحرار الشام الإسلامية"، في وقت سابق اليوم، النفير العام لوقف الاقتتال الدائر بين "جبهة فتح الشام" وفصائل عسكرية في إدلب.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 6:44:12 م خبر عسكريسياسي جيش الإسلام
الخبر السابق
قتلى وجرحى مدنيون بقصف روسي على قرية حمادة عمر في حماة
الخبر التالي
قتيلة طفلة وجرحى بقصف جوي ومدفعي للنظام على ريف دمشق