فصائل "درع الفرات" تتصدى لمحاولة "داعش" استعادة قرية استراتيجية بمحيط الباب

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 10:25:49 م خبر عسكري درع الفرات

تمكنت فصائل "درع الفرات"، اليوم الأربعاء، من صد محاولة تنظيم "الدولة الإسلامية"، استعادة السيطرة على قرية السفلانية الاستراتيجية قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، فيما أعلنت تركيا مقتل جندي لها وجرح آخرين في المنطقة.

وأوضح مراسل "سمارت" في المنطقة، بأن الفصائل بسيطرتها على القرية تحكم حصار بلدة قباسين، وبالتالي لا يبقى للتنظيم أي منفذ للانسحاب من المنطقة إلا لمدينة الباب.

وسيطرت فصائل "درع الفرات"، أمس الثلاثاء، على قرية السفلانية شمال شرقي مدينة الباب، بعد معارك مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، كما سيطرت على قرية المقري وتلتها، أول أمس الاثنين.

كذلك، شن التنظيم هجوماً على نقاط الفصائل في قرية المقري وتلتها، في المنطقة ذاتها، لتندلع اشتباكات أدت إلى جرح أربعة عناصر من التنظيم، دون وقوع إصابات في صفوف الفصائل.

وأضاف المراسل، أن الجيش التركي، دمر سيارة مفخخة أرسلها التنظيم إلى قاعدته في قرية قديران، شمالي مدينة الباب.

وقتل جندي تركي، وجرح خمسة آخرون، جراء اشتباكات مع تنظيم "الدولة" في قرية المقري، وفق بيان للجيش التركي، نقلته وكالة "الأناضول".

بدورها، قالت وسائل إعلام التنظيم، إن عناصره تمكنوا من استعادة السيطرة على قرية السفلانية، في حين استهدفوا بسيارة مفخخة الجيش التركي وفصائل "درع الفرات" قرب جبل "الدير" شمال مدينة الباب، ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم، على حد قولهم.

وأطلق الجيش التركي، في 24 من شهر آب العام الفائت، عملية باسم "درع الفرات"، بالتعاون مع فصائل من الجيش الحر، تمكنت خلالها الفصائل من السيطرة على كامل مناطق الشريط الحدودي مع تركيا، الممتدة بين مدينتي جرابلس واعزاز، في ريف حلب، بعد اشتباكات ما تزال مستمرة مع تنظيم "الدولة"، على تخوم مدينة الباب.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2017 10:25:49 م خبر عسكري درع الفرات
الخبر السابق
توزيع حقائب وقرطاسية على طلاب المدارس في حيش بإدلب
الخبر التالي
"الزنكي": قتال الفصائل العسكرية استنزاف للقوى العسكرية وتخدم النظام